الأحد، ١٥ ديسمبر، ٢٠١٩

محليات

الزراعة تحسن الكفاءة التناسلية لسلالات الابقار المحلية

الاثنين، ١٥ يوليو، ٢٠١٩ | 15:50

تناسل1

مسقط - الشبيبة

يقوم مختصون بقسم بحوث التناسل بمركز بحوث الإنتاج الحيواني التابع للمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية بوزارة الزراعة والثروة السمكية بإجراء بحوث تهدف إلى تحسين الكفاءة التناسلية لحيوانات المزرعة، وإنتاج قشات السائل المنوي من الطلائق المحلية والأجنبية المنتخبة (سلالة الأبقار الظفارية، وسلالة أبقار شمال السلطنة وسلالة الجيرسي)، للتسريع في نشر الصفات المرغوبة على قطيع الأبقار من خلال اختيار أفضل الطلائق للتلقيح وتبدأ بانتخاب كل ثور على حدة وراثيا ومظهريا بحساب القيمة التربوية من البيانات المتوفرة للأب والأم، وبعد استخدامه في التلقيح الاصطناعي لعدة أبقار يتم انتخابه على أساس اختبار النسل وذلك لضمان استمراريته في إنتاج القشات طوال حياته الإنتاجية ، ويعتبر مخزون قشات السائل المنوي الموجود حالياً لدى القسم بنك وراثي يمكن من خلاله الحفاظ على السلالات المحلية من التدهور والانقراض حيث يمكن استخدام القشات والرجوع إليها بعد عشرات السنين في حال الحفاظ عليها بصورة جيدة في النيتروجين السائل.

وفي إطار تفعيل خدمة التلقيح الاصطناعي ونشرها على أكبر عدد من مربي الحيوانات في السلطنة، قام المختصون بالقسم بعمل عدة دورات تدريبية في مجال التلقيح الاصطناعي وفحص الحمل والمشاكل التناسلية باستخدام السونار للأطباء البيطريين وللفنيين والعاملين في قطاع الإنتاج الحيواني من مختلف محافظات السلطنة، إضافة إلى عمل تجربة بحثية في مجال التلقيح الاصطناعي في الماعز. كما تم مؤخرا البدء في توزيع قشات السائل المنوي على العيادات البيطرية الخاصة وذلك بعد التأكد من قدرة هذه العيادات على تقديم خدمة التلقيح الاصطناعي بكفاءة قبل تعليبه وتجميده. الجدير بالذكر أن التلقيح الاصطناعي ساهم بشكل فعال في عمليات التحسين الوراثي للحيوانات وتطوير أهم السلالات المعروفة، حيث يمكن من خلاله التحكم وتوجيه التناسل حسب الأهداف المرسومة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور