الجمعة، ١٨ أكتوبر، ٢٠١٩

محليات

السلطنة تعلن جاهزيتها لأداء شعائر الحج للعام الحالي

الثلاثاء، ١٦ يوليو، ٢٠١٩ | 15:56

بعثة الحج العمانية

مسقط – الشبيبة

أكدت بعثة الحج العمانية اليوم الثلاثاء، جاهزية حجاج السلطنة لأداء شعائر الحج بنسبة بلغت 99,7% من الحجاج الذين استكملوا كافة إجراءات السفر والاستعداد لأداء الحج في هذا العام وذلك من إجمالي عدد حجاج السلطنة البالغ 14 ألف حاج.

وتمثل عبادة الحج في الإسلام واحدة من الركائز الأصيلة للدين، وتعتبر من شعائر تقوى الله تعالى، إذ إنها تسري بآثارها الروحية والتربوية والأخلاقية في الأفراد والمجتمعات، وتجسد الروابط العقدية والأخوة الدينية والألفة الإيمانية بين المسلمين، حيث يلتقون على كلمة سواء على اختلاف بلدانهم وأقطارهم وتعدد أفكارهم ومدارسهم.

وأكدت البعثة على جملة من التفاصيل ذات العلاقة بتنظيم سفر حجاج السلطنة، حيث وقعت وزارة الأوقاف على اتفاقية ترتيبات شؤون الحج لعام 1440ه مع وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة التي تضمنت ضوابط العمل المشتركة وبنود تنظيم سفر الحجاج وتحديد حصة السلطنة.

وقد أكدت وزارة الحج والعمرة بالمملكة على التزام بعثة الحج العمانية وحجاج السلطنة بالتعليمات المتفق عليها حيث لم تسجل أي ملاحظات على أدائهم وتعاونهم في التقيد بالتعليمات المنظمة لشؤون الحج بالمملكة.

ووقعت بعثة الحج العمانية على محضر تنسيقي أتبعته بتوقيع مذكرة تفاهم مع المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية، تضمنت آليات العمل المشترك في تسهيل وضمان الرعاية والخدمات لحجاج السلطنة بالديار المقدسة ومخيمي منى وعرفات.

واعتمدت البعثة قائمة الخدمات الإضافية المقدمة لحجاج السلطنة مع المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية مع ملحق بتوصيف تفاصيل الخدمات بمخيمي منى وعرفات.

ووقعت البعثة محضر الاجتماع التنسيقي مع المؤسسة الأهلية للأدلاء وذلك لتسهيل خدمات حجاج السلطنة بالمدينة المنورة.

ووقعت أيضا عقد اتفاق مع مكتب الوكلاء الموحد الذي تم بموجبه تحديد أجور عوائد الخدمات والنقل التي يجب سدادها عبر شركات الحج الناقلة لحجاج السلطنة.

وأما على المستوى المحلي فقد اتخذت الوزارة الإجراءات التالية لتسهيل تسجيل الحجاج واستكمال متطلبات سفرهم وفق أولويات شرعية تم اعتمادها حيث أصدرت الوزارة النسخة الثالثة من النظام الالكتروني للحج، والذي تضمن العديد من التحسينات والخدمات الإضافية.

وأصدرت الوزارة قرار تشكيل بعثة الحج العمانية لتمثيل السلطنة في إدارة شؤون الحجاج والإشراف المباشر على رعايتهم وتنظيم أدائهم لمناسك الحج بحسب الأنظمة واللوائح المعمول بها والمتفق عليها مع جهات الاختصاص.

وتتشكل بعثة الحج من وفود متعددة يحقق كل منها مهام ومسؤوليات تثمر في إنجاح موسم الحج وتسهل أداء الحجيج للمشاعر المقدسة ، وهي وفد الإفتاء والإرشاد الديني والوفد الإداري والمالي ووفد الإشراف على شركات الحج والوفد الطبي ووفد جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ووفد شرطة عمان السلطانية والوفد الإعلامي ووفد الكشافة وتعمل هذه الوفود وفق اختصاصات محددة مع ما يستجد من عمل يسند إليها، وقد استكملت البعثة إجراءات سفرها التي ستكون في يوم الأحد 25 من ذي القعدة 1440هـ الموافق له 28 يوليو 2019م.

واعتمدت الوزارة (85) شركة لنقل الحجاج في هذا الموسم منها ( 79 شركة لنقل الحجاج العمانيين ) و( 3 شركات لنقل الحجاج العرب ) ( و3 شركات لنقل الحجاج غير العرب ).

ووزعت حصة السلطنة المعتمدة من قبل وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية والبالغة ( 14000 ) حاج وفق الآتي 13500 حاج عماني، 250 للحجاج العرب و 250 للحجاج غير العرب.

وقد جاوز عدد المتقدمين للتنافس على فرص الحج بهذا الموسم 26 ألف مواطن ومقيم وقد تم قبول 13500 مواطن ومواطنة و500 مقيم ومقيمة وقد استكمل بحمد الله وتوفيقه 99.7% من الحجاج الإجراءات الأساسية للسفر.

ورفعت البعثة بيانات حجاج السلطنة إلى المسار الالكتروني للحج بالمملكة العربية السعودية في بداية شهر ذي القعدة وذلك بالتكامل الالكتروني بين النظامين ويتيح المسار الالكتروني السعودي لشركات الحج إجراء وتوثيق تعاقدات الخدمات بالمدينة المنورة ومكة المكرمة والمشاعر المقدسة ويمكن الشركات بعد إتمام تعاقدتها ودفع الرسوم المقررة من إصدار تصاريح الحج وهي المعتبرة في دخول أراضي المملكة عبر المنافذ البرية والجوية كما أنها المعتبرة في دخول الأراضي المقدسة لذا تؤكد بعثة الحج العمانية على شركات الحج بضرورة إنهاء التعاقدات لتتمكن من استخراج تصريح الحج السعودي لجميع الحجاج الملتحقين بها قبل سفرهم إلى الديار المقدسة مع ضرورة التزامها بالمسارات المحددة تفاديا لأية إشكالات قد تترتب على خلاف ذلك وتشيد البعثة بالشركات التي أنجزت تصاريح حجاجها لهذا الموسم.

وتشير البيانات إلى أن شريحة الشباب ذوي الأعمار بين 18-60 سنة تمثل 88،2% من حجاج السلطنة وأن الشريحة العمرية من 30-45 سنة هي الأعلى في نسبة المقبولين لأداء الحج في هذا الموسم إذ بلغت نسبتهم 44,3%، تليها الفئة العمرية من 45-60 سنة إذ بلغت 36,5% تلتها فئة الأكبر من 60 سنة التي بلغت 11,8% وأخيرا الشريحة من 18-30 سنة التي بلغت 7,4%.

أما من حيث طريقة السفر فبلغت 65% جوا و35% برا حيث تصدر المسار الجوي إلى المدينة المنورة النسبة الأكبر بمعدل 48،4% من إجمالي حجاج السلطنة يليه المسار البري إلى المدينة المنورة بنسبة32،6% ثم المسار الجوي إلى مكة المكرمة ( جدة ) 16% وأخيرا المسار البري إلى مكة المكرمة بنسبة ضئيلة بلغت 3% فقط، يتوجه منهم 11421 حاجا إلى المدينة المنورة بنسبة بلغت 85,6%.

أما من حيث نوع استحقاق الحج فقد جاءت نسبة حجاج الفريضة 87,3% وتوزعت بقية النسبة على حجاج تنفيذ وصية متوفى أو حج التطوع ممن استحقوا بصفتهم محارم لنساء أو حج الإنابة عن العاجز.

أما من حيث متوسط التكلفة المالية للحج فهي 1820ريالا للحج بالمسار الجوي مقارنة بـ 1758,4 ريالا عمانيا خلال العام الماضي ، ومبلغ 1146 ريالا عمانيا للحج عبر المسار البري مقارنة بـ1143 ريالا عمانيا خلال العام الماضي.

وقد بلغت إجمالي تعاقدات الحجاج مع شركات الحج أكثر من 22 مليونا ومائة وستة وستين ألفا.

وبفضل الله أنجزت شركات الحج في وقت مبكر إتمام كافة التعاقدات لسفر الحجاج وقد تم استخراج ما يزيد على 5575 تصريحا من النظام الالكتروني السعودي للحج حتى هذا اليوم.

تؤكد البعثة أن حزمة الخدمات بمخيمي منى وعرفات المقدمة من المؤسسات المختصة بالمملكة العربية السعودية بحسب التعاقدات معها ستكون ملائمة ومناسبة لمتطلبات أداء حجاج السلطنة للمشاعر في الديار المقدسة حيث اشتملت على تحسينات نوعية في مختلف الخدمات.

وأكدت البعثة على جملة من التوصيات يجب أن يأخذها قاصد حج بيت الله الحرام بعين الاعتبار كي يؤدي هذا النسك العظيم وهذه الشعيرة الإسلامية الحضارية بروح المسلم الواعي وإدراك المؤمن البصير وخلق المواطن الصالح وبما ييسر عليه وعلى غيره من الحجاج سبل الأمن والسلام والراحة والاطمئنان.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور