الأحد، ١٥ ديسمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

مكملات غذائية.. قد تؤدي إلى الوفاة.. تعرف عليها

الأحد، ٢١ يوليو، ٢٠١٩ | 09:24

مكملات غذائية



دبي- وكالات

لجأ الكثير من الشباب والمراهقين إلى تناول مستحضرات ومكملات غذائية، يتم صرفها بدون وصفات طبية، لإنقاص الوزن أو بناء عضلات ملفتة، ولكن كشفت دراسة جديدة أن الشباب، الذين تقل أعمارهم عن 25 عامًا، معرضون بشكل خاص لآثار جانبية خطيرة ناجمة عن تعاطي تلك المكملات الغذائية، بحسب ما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وبحسب موقع «دنيا الوطن» فقد توصلت الدراسة، التي أجراها فريق بحثي من كلية طب جامعة هارفارد، إلى أن الشباب، الذين يتناولون منتجات «لتعزيز الطاقة»، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بـ 3 أضعاف أقرانهم، الذين يكتفون بتناول الفيتامينات فقط.

وقالت الدكتورة فلورا أور، رئيسة الفريق البحثي في مركزهارفارد للوقاية من اضطرابات التغذية: «أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA تحذيرات لا تعد ولا تحصى حول المكملات الغذائية التي يتم تناولها لإنقاص الوزن، أو بناء العضلات، أو تعزيز الأداء الرياضي، والوظائف الجنسية، والطاقة، ويعلم الجميع أن هذه المنتجات يتم تسويقها واستخدامها على نطاق واسع بين الشباب». وأضافت الدكتورة أور أن الغرض من الدراسة الجديدة كان التعريف بعواقب تناول تلك المنتجات على صحة الشباب والمراهقين. واستندت الدراسة، التي نشرت نتائجها مؤخرا في دورية «Adolescent Health»، إلى بيانات FDA الخاصة عن الحالات الطبية الخطيرة نتيجة للأغذية أو المكملات الغذائية بين عامي 2004 و2015.

وقام الباحثون بتجميع المعلومات المتعلقة بالملاحق، التي تم ربطها بزيارات المستشفيات والعجز طويل الأجل، والوفيات، وأنواع أخرى من الأمراض بين الأشخاص دون سن 25 عامًا. وتم تسجيل حوالي 977 حالة في قاعدة البيانات، 40٪ منها كانت شديدة الخطورة. وتم تحليل البيانات حيث تبين أن الحالات الطبية الخطرة والأكثر شيوعا انتشرت بين الشباب، الذين قاموا بتناول مستحضرات لإنقاص الوزن أو مكملات غذائية لتعزيز الطاقة وبناء العضلات، بدلاً من الفيتامينات، مسجلة أكثر من 3 أضعاف من يكتفون بتناول الفيتامينات.

وكشفت الدراسة أن هناك نقصا في عدد الأبحاث العلمية التي تدرس مخاطر تلك المكملات وآثارها الجانبية على المدى القصير والطويل من ناحية، كما أن معظم تلك المكملات لم يجر اختبارها معمليا، علاوة على أن الكثير منها لم يخضع لرقابة إدارة FDA الأمريكية، وأنه يتم تناولها دون دراية بأن بعض مكونات تلك المستحضرات ربما تزيد من مخاطر الأمراض أو حتى الوفاة.

ومن ناحية أخرى فقد أشارت دراسة أخرى إلى أن تناول بعض المكملات الغذائية لفترة طويلة من الزمن قد يسبب مشاكل في الجهاز الهظمي، فالكرياتين على سبيل المثال قد يسبب الإسهال واضطرابات في المعدة على المدى الطويل، والأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز قد يتعرضون للانتفاخ، والغثيان، أو بعض التشنجات عند تناول البروتينات ذات المصدر الحيواني.

كما أن هناك الكثير من المكملات الغذائية التي تصنع عن طريق المزج بين الكرياتين والكافيين للحصول على أكبر قدر ممكن من الطاقة التي تساعد على زيادة شدة التدريبات الرياضية، ولكن تناول هذه المكملات بشكل منتظم يمكن أن يتسبب بالأرق واضطرابات في النوم.

وتشير بعض الدراسات الطبية الحديثة إلى أن استهلاك بعض أنواع المكملات الغذائية كالكرياتين بانتظام يمكن أن يؤدي لمشاكل في الكلى على المدى الطويل، فهذا المكمل بالذات له شعبية كبيرة بسبب مساعدته على زيادة حجم العضلات بشكل ملحوظ .

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور