الثلاثاء، ٢٠ أغسطس، ٢٠١٩

رياضة

السلطنة تستضيف سباق الدراجات الهوائية الشهير "هوت روت"

الأربعاء، ٧ أغسطس، ٢٠١٩ | 17:51

The Haute Route Oman. Stage 1 of the race. Jebel al Akhdar mountain climb. Credit Lloyd Images

المزيد من الصور
The Haute Route Oman. Stage 1 of the race. Jebel al Akhdar mountain climb. Credit Lloyd Images
The Haute Route Oman. Stage 2 of the race. 'Hoota' summit climb. Credit Vincent Curutchet/Lloyd Images
The Haute Route Oman. Stage 1 of the race. Jebel al Akhdar mountain climb. Credit Lloyd Images
The Haute Route Oman. Stage 1 of the race. Jebel al Akhdar mountain climb. Credit Vincent Curutchet / Lloyd Images
مسقط-ش

تستعد السلطنة لاستضافة النسخة الثانية من سباق الدراجات الهوائية الشهير "هوت روت" في الفترة من 6 ولغاية 8 مارس 2020م، وذلك بعدما شهدت نسخته التي تم تنظيمها في وقت سابق من هذا العام مشاركةً دوليةً واسعةً عزّزت من مكانة السلطنة كمحطة منافسة لسباقات الدراجات الهوائية توفر للدراجين ومحبي هذه الرياضة الفرصة لاستكشاف المقومات الطبيعية والجغرافية المذهلة. وستتيح النسخة القادمة من الحدث الرياضي الكثير من التحديات من خلال مسارات تتخللها منحدرات شديدة عند الصعود إلى الجبل الأخضر، إضافة إلى مسارات جبلية متعرجة تفضي جوّا من الإثارة والتحدّي.

وقد شهدت النسخة الماضية من هذا السباق مشاركة 262 درّاجاً من 27 دولة شاركوا لخوض غمار المنافسات التي انطوت على ثلاث مراحل شملت نيابتي بركة الموز والجبل الأخضر بولاية نزوى وتنوف ومسفاة العبريين بولاية الحمراء. أما نسخة 2020م فستكون على مدار ثلاثة أيام يقطع خلالها الدراجون مسافة 260 كيلومتراً منها مسافة 5500 متراً صعوداً، فيما ستضم سباقات المرحلة الأولى والثانية منافسات الصعود للجبل الأخضر وجبل هاط، واللذان يضاهيان في الصعوبة منافسات أخرى تقام في كل من جبل فينتوكس بجبال الألب وجبال بيسو ديلو ستيلفيو. وعلى وجه المقارنة مع كول دو تورماليه المصنف بأعلى ممر جبلي معبد في جبال البرانس الفرنسية وأحد أبرز معالم سباق فرنسا للدراجات الهوائية والمعروف أيضاً بأنه سباق دراجي النخبة عالمياً حيث يمتد المسار لمسافة 19 كيلومترا بمعدل انحدار 7.4%، في حين أن صعود مسار الجبل الأخضر يوفر معدل انحدار بنسبة 10.3 ٪ ومسافة صعود تبلغ 1411 متراً.

هذا ومن المخطّط تمديد مسار المرحلة الثالثة من السباق، حيث ستنطلق الآن من بلدة تنوف بمسار الذي يمر عبر القرى القديمة ومزارع النخيل مناظر طبيعية رائعة للعدائين، ليتجه بعدها إلى كهف الهوته قبل أن يصل إلى النقطة الأخير ولاية الحمراء والصعود إلى خط النهاية في مسفاة العبريين.

تجدر الإشارة إلى أن سباق "هوت روت عُمان" يعتبر أحد السباقات المنبثقة من استراتيجية السياحة الرياضية والتي يتولّى تنفيذها مشروع عُمان للإبحار بإشراف وزارة السياحة ووحدة التنفيذ والمتابعة. ويسعى منظمو سباق هوت روت-عُمان لتقديم تجربة مميزة وفريدة من نوعها لدراجي النخبة والدراجين الهواة، حيث كان لاستضافة السلطنة النسخة الأولى من الحدث دوراً كبيراً في حصولها تعزيز مكانتها في التقويم العالمي لسباقات الدراجات الهوائية. وفي هذا الصدد أعرب ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لشركة عُمان للإبحار: " لقد سعدنا بالنجاح الذي حققته النسخة الأولى من الحدث والإشادة التي تلقيناها من العدائين والجميع. وبمناسبة الإعلان عن نسخة 2020م يسرّنا أن نجدّد شكرنا العميق لكل من ساهم في إنجاح النسخة الماضية بدءا بشرطة عُمان السلطانية ووزارة الدفاع، بالإضافة إلى أهالي محافظة الداخلية وبالتحديد ولايتي نزوى والحمراء على الدعم الكبير الذي قدم لنا من أجل ضمان وتوفير أعلى معايير الأمن والسلامة للدراجين، كما نرحب بدعمهم في النسخة القادمة والتي نهدف من خلالها إلى استقطاب المزيد من المتسابقين وخوض تجربة قيادة الدراجات الهوائية في جبال عُمان".

تجدر الإشارة إلى أن من بين المشاركين في النسخة الماضية العداء وبطل العالم لسباقات الفورميلا ون لعام 2009 جنسن باتون، والذي أشاد سباق هوت روت-عُمان، قائلاً: كانت تجربة رائعة للغاية تعرفنا من خلالها على هذا البلد الجميل. مضيفاً بأن مسارات السباقات كانت تحدّياً قوياً للغاية لجميع العدائين ولم يكن بتصور ذلك. وأن الصعود إلى القمم الجبلية كان من التحديات الصعبة التي قام بها على الإطلاق. وختاماً استمتعت بهذه التجربة والمناظر الطبيعية المذهلة والجبال الشاهقة التي مر خلالها مسار السباق ولا ننسى كذلك كرم الضيافة العُمانية الأصيلة.

ومن جانبه، قال ريتشارد تشابمان، عضو مؤسس لنادي بلاك ويدو لركوب الدراجات بلندن: "يشارك أعضاء نادي بلاك ويدو لركوب الدراجات في فعاليات هوت روت منذ انطلاقها، كما شارك الفريق مؤخراً في النسخة الافتتاحية التي أقيمت في سلطنة عُمان". وأضاف: عُمان بلد جميل ويتميز شعبها بالبساطة والكرم، وقيادة الدراجات الهوائية في السلطنة كانت تجربة رائعة استمتعنا خلالها بالمناظر الخلابة والقرى الجبلية القديمة التي مر عليها مسار السباق، ولنا لقاء في النسخة القادمة من السباق في 2020.

فيما قال ويل ليفي من شركة "تور ويل تورز" للسفر والسياحة من أستراليا: "بصفتنا داعماً رائداً في سباقات هوت روت منذ عام 2011، فإن دراجينا لا يمكنهم الانتظار طويلاً للقدوم والمشاركة في النسخة الثانية من سباق الدراجات الهوائية-سلطنة عُمان والذي تنطلق أحداثه في شهر مارس المقبل". وأَضاف: عُمان واحدة من أكثر دول العالم أمناً. وتتميز بطرقها الرائعة وشعبها المضياف وبها العديد من المناظر الطبيعية الخلابة والتي تجعل منها وجهة مفضلة لإقامة سباقات هوت روت الشهيرة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور