الأربعاء، ١٨ سبتمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

مسالخ مسقط جاهــزة لاستقبال أضاحي العيد.. وتحذير من "القصابين" المتجولين

الخميس، ٨ أغسطس، ٢٠١٩ | 10:30

مسالخ مسقط

مسقط - الشبيبة

أكملت بلدية مسقط تدابيرها الاستباقية لاستقبال عيد الأضحى المبارك بما من شأنه أن يلبي احتياجات المستهلك، وفق أعلى معايير الجودة الصحية، وذلك في قطاع المسالخ والأنشطة الأخرى المتعلقة بالصحة العامة، حيث قامت المديرية العامة للشؤون الصحية بالتعاون مع الشركة المشغلة للمسالخ باستعداداتها لتهيئة المسالخ على أكمل وجه، وذلك في ظل توقع ضغط العمل والطلب المتزايد على اللحوم بمختلف أنواعها، ومن جانبها قامت الشركة بزيادة عدد القصابين للمسلخين كذلك تم عمل صيانة للمعدات والأجهزة المستخدمة في صالة الذبح، كما أوجدت بدائل لمواجهة الطوارئ عند تعطل قطع الغيار اللازم توفرها في عمليات الذبح وغيرها.

دور البلدية

تحرص بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة للشؤون الصحية على صحة وسلامة المستهلكين، وذلك بالحرص على التأكد من سلامة المواشي وخلوها من الأمراض، حيث تخضع هذه الأغنام إلى الفحص من قبل أطباء بيطريين في حظائر المسلخ بعد وصولها، كما يتم الحرص على فحص المواشي قبل الذبح للكشف على الأمراض التي لا تظهر بعد الفحص. بالإضافة الى الفحص الظاهري الدقيق للذبائح بعد الذبح والسلخ لضمان خلوها من أي أمراض أو أجزاء فاسدة في الذبيحة.

أهمية الذبح في المسالخ

تجدد بلدية مسقط دعوتها للمستهلكين بأهمية الذبح في المسالخ، وذلك لضمان صحتهم وسلامة أسرهم وتجنب الإصابة بالأمراض التي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان. كما ندعو المواطنين والمقيمين التأكد من صحة وسلامة المواشي عند شرائها، وخلوها من أية تقرحات أو جروح أو أورام ظاهرية، وعدم وجود افرازات في الأنف أو العين، وأن تكون هذه المواشي بكامل صحتها وأن لا يظهر عليها الهزال أو العرج. كما تحذر البلدية المواطنين من التعامل مع القصابين المتجولين كونهم لا يمتلكون شهادات صحية، والتي تضمن خلوهم من الأمراض المعدية، إضافة لكون عملية الذبح قد تخلو من الاشتراطات الصحية، وتسبب أضرارا بيئية من حيث عدم التخلص من مخلفات الذبح، وإراقة دم الضحية في الأماكن العامة، مما يتسبب بتشويه المنظر العام والروائح الكريهة.

نصائح شراء اللحوم

تولي بلدية مسقط أهمية كبرى للتوعية بأهمية اتباع التعليمات عند شراء اللحوم الطازجة للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، منها:

ضرورة التأكد من وجود ختم البلدية على الذبيحة الأمر الذي يؤكد على ذبحها في مسالخ البلدية وتحت إشراف الأطباء المختصين، وينصح عند شراء اللحوم المبردة أو المستورة التأكد من بطاقة البيان الخاصة بكل ذبيحة أو جزء منها، والتي تتضمن بلد الإنتاج وتاريخ الصلاحية. وضرورة حفظ اللحوم بدرجة حرارة لا تزيد عن 4 درجة مئوية، أمّا اللحوم المجمدة فيجب أن تحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن 18 درجة مئوية تحت الصفر، إضافة إلى ضرورة أن يكون المستهلك حاضراً حين يتم تقطيع أو فرم اللحوم للتأكد من صلاحيتها.

وينبغي على المستهلك أن يكون على علم ببعض الملاحظات، لضمان شرائه للحوم طازجة، وتجنبه للغش التجاري، منها أن يكون لون اللحم أحمر زاهياً بصفة عامة وألا يتغير لون اللحم إلى البني أو الرمادي والذي يدل على فساد اللحم نتيجة نمو بعض الأحياء الدقيقة فيه، وضرورة أن يكون اللحم متماسك القوام خالياً من اللزوجة والروائح الكريهة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور