الجمعة، ٢٠ سبتمبر، ٢٠١٩

رياضة

البارالمبية تتوج جهودها بالحصول على عضوية الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين

السبت، ١٧ أغسطس، ٢٠١٩ | 18:32

من بطولة الشطرنج للمكفوفين

المزيد من الصور
من بطولة الشطرنج للمكفوفين
كرة الهدف للمكفوفين
2
منصور الطوقي
مسقط-ش

توجت اللجنة البارالمبية العمانية انجازاتهار المستمرة في الحصول على عضوية الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين IBSA، وهي العضوية الأولى على مستوى الخليج والثالثة عربيا، بعدما تقدمت اللجنة بملفها الذي تضمن انجازات اللجنة وجهودها لنشر رياضات المكفوفيين بالسلطنة، والذي قابله قبول الاتحاد الدولي للمكفوفين بعضوية السلطنة في الاتحاد.

وقال الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية عن للعضوية: بحمد من الله وتوفيقه تقدمت اللجنة البارالمبية العمانية بملف الحصول على عضوية الاتحاد الدولي لرياضة المكفوفين IBSA اشتمل على انجازات اللجنة خلال الأعوام السابقة من الأنشطة والبرامج والمشاركات المختلفة الخاصة بفئة المكفوفين والذي كان يمثل بعد استراتيجي منذ تولينا رئاسة وإدارة اللجنة في عام 2015م والحمد الله كللت تلك الجهود بالنجاح من خلال الحصول على العضوية.

ويضيف الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية أن حصول السلطنة على عضوية الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين خطوة مهمة في مسيرة النهوض برياضات المكفوفين في السلطنة، وسوف يستفيد من العضوية جميع الرياضات ككرة الهدف ، كرة القدم ، الشطرنج ، كرة الطاولة وغيرها من الرياضات التي تندرج تحت هذا الاتحاد الدولي، كما أن جميع اللاعبين سوف يتم تصنيفهم ويحصلون على رخصة تسمح لهم المشاركة في جميع البطولات الدولية التي ينظمها الاتحاد الدولي أو يشرف عليها وبالاضافة إلى ذلك سوف تتمكن السلطنة من الاستفادة من خبراء دوليين في هذا المجال لتأهيل الكوادر الفنية والإدارية في السلطنة.

وأكد الطوقي أن اللجنة حصلت على العضوية بناء على نشاطها الذي قامت به خلال الفترات الماضية حيث تم استحداث بطولة عمان لكرة الهدف واستمر تنظيمها اربع مواسم من ٢٠١٦- ٢٠١٩م، إضافة إلى استحداث كرة القدم للمكفوفين وإقامة معسكر مشترك مع المملكة المغربية وتنظيم بطولة الشطرنج وكذلك مشاركة المنتخب الوطني في البطولات الإقليمية والآسيوية.

هذا بالاضافة الى فوز منتخب الشباب لألعاب القوى للمكفوفين بميداليات مختلفة في الدورة الاسيوية للشباب التي أقيمت في دبي عام ٢٠١٨م.

واوضح بان الاتحاد الدولي الذي يوجد مقره بالمانيا يتيح الفرصه للمكفوفين الرياضيين من المشاركة في أجندة ومناشطه كما يساند جميع الدول الأعضاء في العديد من الدورات التدريبية الخاصة وكذلك توفير الأدوات الخاصه للألعاب الرياضية الحديثه، بالاضافة الى اهتمامه بنشر وتطوير رياضات المكفوفين وضعاف البصر عن طريق تنظيم الانشطة الرياضية الودية والرسمية في مختلف انحاء العالم وابرزها البطولات القارية وبطولات العالم، موضحا ان الاتحاد الدولي لرياضات المكفوفين يضم في عضويته أكثر من ١٦٠ دولة عضوا من بينها السلطنة التي انضمت بداية هذا الشهر، حيث سيفتح انضمام السلطنة للاتحاد آفاقا واسعة لتطوير رياضات المكفوفين وتوسيع قاعدة الممارسين، موضحا أن اللجنه البارالمبيه العمانيه استطاعت أن تدخل رياضة كرة القدم للمكفوفين وذلك بالتعاون والشراكة مع المؤسسات الداعمة لذوي الإعاقة مع القطاع الخاص لشركةWJ tawel فرع انهانس " تاول لرعاية برنامج كرة القدم للمكفوفين (مشكور) بحضور معالي وزير الشؤون والرياضية وسعادة الشيخ كيل الوزارة وتعتبر هذه الاتفاقية هي تطبيق ميداني لشراكة استراتيجية حقيقية تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة لرياضة كرة القدم للمكفوفين، حيث يتفق الطرفان على العمل معا في تأسيس هذه الرياضة في السلطنة وتطوير نظمها الإدارية، وتوفير بيئة التدريب لتحسين المستوى الفني والمهاري للرياضيين تمهيدا لتكوين منتخب السلطنة، كما أن الاتفاقية تقتضي العمل معا على تنظيم المسابقات المحلية وتمهيدا للمشاركات الدولية قدر الإمكان بالإضافة إلى تنظيم حلقات عمل يشرف عليها خبراء دوليون لتأهيل الكوادر العمانية في مجال التدريب والتحكيم والتصنيف وبالتالي أصبحت أول دولة خليجية وثالث عربيا يستطيع المكفوفين من ممارسة كرة القدم.

وأضاف الطوقي قائلاً بطبيعة الحال كل هذه الإنجازات حدثت بتكاتف الجهود بين إخواني أعضاء مجلس الادارة وتعاونهم المستمر في تطبيق استراتيجية اللجنة الانمائية، وتعاون الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين وأوليا أمورهم الذين هم حجر الأساس في برامج النهوض برياضات المكفوفين في السلطنة وعلى رأسهم وزارة الشؤون الرياضية من خلال الدعم والحوافز المقدمة والمتابعة المستمرة من قبل معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وكافة العاملين في الوزارة لتسهيل مهام اللجنة في الأنشطة والبرامج الوطنية والمشاركات الخارجية والتي كللت بالنجاح خلال الفترة السابقة وتحقيق الميداليات المتنوعة على المستوى العربي والدولي والعالمي، كما نثمن ونقدر الجهود المبذولة من الجميع لتحقيق أهداف اللجنة التي تتمركز حول تمكين الكفيف من خلال النشاط الرياضي وتغيير نمط حياته ليكون مواطن منتجا ومبدعا ويفتخر به الوطن بما يقدمه من انجازات.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور