السبت، ٢١ سبتمبر، ٢٠١٩

رياضة

المنتخب الوطني يخوض مباراة ودية أمام شقيقه اللبناني مساء اليوم

الثلاثاء، ١٠ سبتمبر، ٢٠١٩ | 09:46

من تدريبات منتخبنا الوطني

مسقط - الشبيبة

يخوض منتخبنا الوطني مساء اليوم بتمام الساعة السابعة والنصف على استاد السيب الرياضي امام شقيقه اللبناني مباراة ودية وذلك في اطار استعداد المنتخبين للتصفيات المزدوجة ،حيث يخلد المنتخبان للراحة في جولة التصفيات التي تقام اليوم ،عندما يواجه المنتخب القطري نظيره الهندي وتلتقي افغانستان مع بنجلاديش ضمن مجموعتنا .

وكان منتخبنا الوطني قد تغلب على المنتخب الهندي 2-1 في حين خسر منتخب لبنان امام مستضيفه الكوري الشمالي في بيونج يانج 2-0 في مباراة لم تنقل تلفزيونيا بسبب السلطات في كوريا الشمالية التي تمنع نقل اي حدث من اراضيها .

وطالت الانتقادات منتخبنا الوطني بسبب الاداء غير المقنع امام المنتخب الهندي وتطرقت الى اداء بعض لاعبي المنتخب ورد على تلك الانتقادات رئيس لجنة المنتخبات والنائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة الدكتور جاسم الشكيلي خلال لقاء موسع تم عرضه على قناة الشبيبة رد من خلاله على الانتقادات التي وجهت لبعض لاعبي المنتخب واختيارات اللاعبين .ومع ذلك فالاهم هو الحصول على الفوز والنقاط الثلاث للمباراة.

وكان بعض المحللين قد اثنوا على تدخلات المدرب كومان في الربع الاخير من المباراة ودفع ببعض اللاعبين الذين نجحوا في تغيير نتيجة المباراة ومنهم البديل الناجح محسن جوهر. وبعد نهاية اللقاء امام الهند طالب البعض بضرورة عودة الحارس الامين علي الحبسي لصفوف المنتخب الوطني ويستعد منتخب لبنان الشقيق لتحضيراته لمبارياته بالمجموعة الثامنة من التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، والتي خسر جولتها الأولى أمام كوريا الشمالية (0-2) في بيونج بيانج، الخميس الماضي.

ويبدو ان كومان سيجري بعض التعديلات وخصوصا في خط الدفاع حيث ظهرت اخطاء كثيرة في المباراة الاولى للاحمر امام منتخب الهند وخصوصا في مركز قلب الدفاع وجهة اليمين التي كان يشغلها سعد سهيل ،واثبت بعض اللاعبين ومنهم المنذر العلوي وايضا البديلين محسن جوهر ومحمد الغافري بانهم نجوم وقدموا مستويات جيدة . وكان منتخب لبنان، وصل للعاصمة مسقط ، ظهر الجمعة، وباشر إعداده لمباراة اليوم الودية، وخاض حصتين تدريبيتين على الملعب الفرعي في بوشر،وتعد المباراة فرصة ليقف الجهاز الفني، بقيادة الروماني ليفيو تشيوبوتاريو، أكثر على مستوى اللاعبين، خاصة وأنه لم يتسنَ الإعداد المطلوب للفريق في ظل ازدحام البرنامج المحلي للأندية، ما اضطره للسفر الطويل لكوريا الشمالية قبل موعد المباراة بـ3 أيام.

وسيستغل الجهاز الفني، فترة التوقف الدولي لخوض ودية مفيدة فنيًا، ضمن التجهيز لمواجهتي تركمانستان، وسريلانكا الشهر المقبل. وقال تشيوبوتاريو، في لقائه مع اللاعبين خلال سلسلة اجتماعات تحليلية، إن عدم التوفيق أمام كوريا الشمالية، هو بمثابة خسارة معركة وليس خسارة حرب. وأكَّد للاعبين “يتبقى أمامنا 7 مباريات في هذه التصفيات، والنجاح يكون في العودة وتجاوز الكبوة. نعول عليكم سيما في النهوض، والتركيز استعدادًا لما ينتظرنا أمام تركمانستان، وسريلانكا الشهر المقبل”. ويعتبر الجهاز الفني، أن تقديم أداء جيد أمام منتخبنا بمثابة مؤشر صريح بأن الصورة التي ظهر عليها المنتخب في بيونج يانج كانت عابرة، ما يعيد الثقة لصفوفه. وأكد ليفيو تشيوبوتاريو، أن اللاعبين وحدهم هم القادرون على مساعدة أنفسهم، والتحسر لا يفيد بل المعالجة الميدانية. ويغيب قائد المنتخب حسن معتوق، عن المباراة جراء كدمة في قدمه تعرض لها خلال مواجهة كوريا . كان منتخبنا الوطني ، فاز على الهند بصعوبة ضمن المجموعة الخامسة من التصفيات، حيث تألق المنذر العلوي في الدقائق الـ10 الأخيرة وحوّل التأخر بهدف إلى الفوز، بعد تسجيله في الدقيقتين (81، 90).

قطر تواجه الهند

من جهة اخرى أكد بيدرو كوريا لاعب منتخب قطر أن مواجهة العنابي مع الهند في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة صعبة جدا.

وقال بيدرو: “الهند قدمت مباراة متميزة أمام الاحمر العماني وخسرت بصعوبة 2-1 كما أنها قدمت أداء جيدا في بطولة آسيا الأخيرة بالإمارات، ومستواها الفني في تطور، ونحن نعرف ذلك جيدا، ونحترم المنافس، وهدفنا في اللقاء هو تحقيق الانتصار”. وأضاف في تصريحات صحفية: “نعرف المطلوب منا في اللقاء، وفي نفس الوقت كيفية مواجهته، وما أتمناه أن يكون المنتخب في حالته المتميزة، وتحقيق الفوز في هذه المباراة التي ستحافظ على صدارتنا للمجموعة”.

وأشار لاعب العنابي إلى أن ليس هناك مباراة سهلة بالتصفيات “بل كل المباريات صعبة”، مؤكدا أن لاعبي المنتخب في أفضل حالاتهم الفنية، وقادرون على تحقيق الفوز. وصرح علي حسن عفيف لاعب منتخب قطر، أن مواجهة الهند في

الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، مهمة للغاية وصعبة في نفس الوقت وتحتاج لجهد كبير. وقال علي عفيف في تصريحات صحفية: “علينا احترام المنافس، واللعب بكل قوة من أول دقيقة في اللقاء، حيث أن الفوز يعني الاستمرار بالصدارة”.

وأضاف: “منتخبنا جاهز لخوض المباراة بكل الأوراق، ونأمل أن نوفق، ونقدم أفضل مستوى في اللقاء”.

وطالب علي عفيف زملاءه بالتركيز الشديد وقال: “في دور المجموعات من المهم الحصول على النقاط، وعلينا أن نلعب على الانتصار من البداية، وفي نفس الوقت وضع النقاط الثلاث نصب أعيننا”.

وأشار علي عفيف إلى أن الأداء القوي الذي قدمه العنابي في لقاء أفغانستان والذي فاز به العنابي بستة اهداف دون مقابل يمثل دافعا كبيرا للاعبين، لمواصلة البحث عن الانتصار مباراة تلو الأخرى.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور