الثلاثاء، ١٢ نوفمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

فيلم لمخرجة سعودية يخطف الاضواء في " مهرجان البندقية"

الأربعاء، ١١ سبتمبر، ٢٠١٩ | 08:18

5

المزيد من الصور
5
1
3
2
البندقية -الشبيبة

عرض مؤخرا فيلم "سيدة البحر"، أول فيلم روائي طويل للكاتبة والمخرجة السعودية شهد أمين، وأحدث الإنتاجات السينمائية من شركة "إيمج نيشن أبوظبي" الاماراتية في مهرجان البندقية السينمائي الدولي ضمن مسابقة "أسبوع النقاد" المرموقة حيث سجل نجاحا كبيرا ولاقى إقبالا جماهيريا قويا.

وتدور أحداث فيلم "سيدة البحر" في إطار أسطوري جامح يستكشف قضية التغيير الواقع على دور المرأة في المجتمع من خلال قصة خيالية لفتاة صغيرة تقرر اختيار مصيرها بنفسها فتتحدى التقاليد المظلمة التي تتبعها قريتها، والتي تتمثّل في تقديم الإناث من أطفالهم لمخلوقات غريبة تعيش في المياه المجاورة. وصُورت أحداث الفيلم، والمستوحى من فيلم قصير للمخرجة نفسها حائز على العديد من الجوائز، في سلطنة عُمان حيث توافرت المناظر البحرية والبيئة الصخرية التي تعكس أجواء الفيلم الخيالية الساحرة وتلائم نمطه الأبيض والأسود.

قام ببطولة الفيلم كل من الممثلة بسيمة حجار في دور حياة، والممثل أشرف برهوم (بطل أفلام كوريولانوس، وصراع الجبابرة، والمملكة)، والممثل يعقوب الفرحان (بطل مسلسلات "اختراق" و"بدون فلتر" و"حب بلا حدود")، والممثلة فاطمة الطائي (بطلة مسلسل "قلب العدالة"). وشارك في الإنتاج كل من بول ميلر وستيفن ستراكان من شركة "فيلم سوليوشنز"، ومقرها أبوظبي، ورولا ناصر من شركة "إماجيناريوم فيلمز"، بالتعاون مع المنتجين التنفيذيين محمد الدراجي و ماجد الأنصاري.

وقالت شهد أمين، مؤلفة ومخرجة فيلم "سيدة البحر": "يصور فيلم سيدة البحر التجارب التي عايشتها أنا شخصيا والكثير من النساء حول العالم في معركتهن لكسر قيود التقاليد الاجتماعية المظلمة، وذلك من خلال أسلوب رمزي مبهر. وعلى الرغم من أحداثه الخيالية التي لا ترتبط بفترة زمنية محددة، إلا أن الفيلم يتناول قضايا وموضوعات معاصرة نُسجت أحداثها بين الواقع والخيال ويتبع أسلوب الخيال الشعري في سرد القصة التي تتحدد ملامحها عبر الصور المجازية والأسلوب الأدبي الشهير المعروف بالواقعية السحرية. ويأتي فيلم سيدة البحر نتاجاً لجهد جماعي متميز ومسيرة عمل إبداعية ملهمة. وأود في هذه المناسبة أن أشيد بالنجوم المشاركين في الفيلم وطاقم العمل وكذلك شركائنا المتميّزين مثل شركة إيمج نيشن أبوظبي التي دعمتني بكافة السُبل في ترجمة رؤيتي وتحويلها إلى عمل فني ناجح."

من جانبه قال بن روس، الرئيس التنفيذي لمحتوى الأفلام في "إيمج نيشن أبوظبي": "يشرّفنا اختيار فيلم سيدة البحر ضمن مسابقة أسبوع النقاد المرموقة، فهذا الإنجاز يعد شهادة جديدة على تطور صناعة الأفلام العربية ونجاحها في اكتساب زخم متزايد على الساحة الدولية. وتفتخر إيمج نيشن أبوظبي بدورها المحوري في دعم مواهب صناع الأفلام من أمثال شهد، والذين يتبعون طرقا جديدة وأساليب مبدعة في سرد القصص الخيالية والرمزية. ولدينا حاليا مجموعة واسعة من المشاريع الفنية القادمة لعدد من المواهب الشابة التي تتناول موضوعات متنوعة بأساليب مختلفة."

ويعد مهرجان البندقية السينمائي الدولي أحد أقدم وأعرق المحافل السينمائية وأكثرها تميزا، ويعتبر المنصة الأولية لاستكشاف الأفلام المرشحة للفوز بجوائز عالمية مرموقة. وقد اختير فيلم "سيدة البحر" ضمن قائمة الأفلام السبعة المشاركة في مسابقة "أسبوع النقاد" المرموقة.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور