الاثنين، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٩

إقتصاد

صحار الدولي يستضيف منتدى رئيس مجلس الإدارة "آراء"

الخميس، ١٠ أكتوبر، ٢٠١٩ | 07:38

Bank Sohar 4th edition

المزيد من الصور
Bank Sohar 4th edition
Bank Sohar 4th edition
Bank Sohar 4th edition
Bank Sohar 4th edition


مسقط-

في إطار جهوده الرامية نحو تنظيم المنصات والمبادرات التي تسلط الضوء على تبادل المعرفة ومناقشة آخر التطورات والتحديات في قطاع الأعمال من أجل تطوير أفضل الممارسات والخبرات في السلطنة، نظم صحار الدولي بنجاح النسخة الرابعة من «آراء»، منتدى رئيس مجلس الإدارة، والذي انعقد مؤخرًا في قصر البستان فندق الريتز – كارلتون (مسقط). وقد استضافت النسخة الرابعة لمنتدى «آراء» التي كانت تحت عنوان «تأثير الصعود الصيني على آسيا والشرق الأوسط» جورج يو يانغ بون، وهو أحد الشخصيات السنغافورية البارزة في مجالي السياسة والأعمال، ويشغل الآن منصب كبير مستشاري مجموعة كاوك وكيري لشبكة الخدمات اللوجستية.

مستضيفا لهذه الأمسية وممثلاً لصحار الدولي، ألقى رئيس مجلس إدارة صحار الدولي،محمد بن محفوظ العارضي، كلمة للحضور افتتح فيها أعمال المنتدى، وقد استضاف المنتدى سلسلة من النقاشات المثيرة للاهتمام، حيث تم بث المنتدى مباشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي الرسمية لصحار الدولي. وعقب الكلمة الترحيبية، استهل جورج يو يونج بون حديثه حول «الأفكار العالمية وتأثيرها على الصعيد المحلي»، وتطرق إلى التأثيرات العالمية بما في ذلك تلك التي تشهدها الصين وما يترتب عليها من تأثيرات على المنطقة، فضلاً عن تسليطه الضوء على مواكبة التغيرات السريعة والاقتصادات المتقلبة، مما زود الحضور بأفكار نيرة ونظرة أوسع للأسواق العالمية واتجاهاتها المستقبلية.

وتلى ذلك نقاش دار بين الفاضل جورج يونج بون يو ومحمد العارضي تم خلاله تبادل للخبرات والأفكار حول التطور الذي تشهده السلطنة ودورها الرئيسي في الحركة الاقتصادية العالمية، وقبل اختتام المنتدى، تم فتح المجال للإجابة على التساؤلات التي شارك بها الحضور إلى جانب تلك التي تم استقبالها عبر البث المباشر على منصات التواصل الاجتماعي الرسمية لصحار الدولي، وقد اختتم المنتدى بتقديم هدية تذكارية للضيف وتقديم وجبة العشاء للحضور.

وقد شهد المنتدى تفاعل بين أوساط الحضور الذي تضمن الفاضل أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي لصحار الدولي، وعدد من الأعضاء التنفيذيين في إدارة البنك وعدد من أصحاب المعالبي والسعادة ورواد الأعمال والمسؤولين وكبار الشخصيات من القطاعين العام والخاص، إضافة إلى عدد من الأكاديميين والطلاب.

وبتسليط الضوء على دور منتدى رئيس مجلس الإدارة – آراء في تقليص حجم فجوة المعرفة والخبرة بين الصعيدين العالمي والمحلي، علق محمد بن محفوظ العارضي، قائلاً: «في عالم دائم التغير، يتحتم علينا أن نكون على اطلاع جيد بآخر المستجدات، وعليه يشكل منتدى «آراء» منصة مثالية لتزويد الصعيد المحلي برؤى قيمة ومشاركات محفزة من قبل شخصيات بارزة تشارك الحضور الخبرات والمعارف والأفكار من المنظور العالمي».

وتعبيرًا عن تقديره وشكره للضيف المتحدث، قال العارضي: «أنا ممتن للغاية جورج يو يونغ بون، على منحنا هذا الوقت بالرغم من جدول أعماله المزدحم وإثرائه في هذا المنتدى حول أحد المواضيع الهامة في المنطقة. عليه نتقدم إليه بالشكر الجزيل والتقدير الوافر نظير مشاركته القيمة، وإثراء الحضور برؤى مستقبلية ستعزز بدورها من استراتيجيات التنمية الشاملة بالسلطنة».

وحول هذا المنتدى، سلط أحمد المسلمي، الضوء على أهمية المنتدى وانسجامه تمامًا مع الرؤية المستقبلية لصحار الدولي. قائلاً: «إن سلطنه عُمان في وضع جيد يؤهلها للإستفادة من الفرص الاقتصادية المحفزة التي يشهدها العالم، وبدورنا فإننا مستعدون هنا في صحار الدولي لاغتنام كافة الفرص المتاحة إيمانًا منا بأهمية تمكين الزبائن من الوصول إلى أحدث التطورات التي تشهدها الأسواق الدولية ومواكبتها. ومن خلال عرض ومناقشة الأفكار والتجارب الناجحة في الأسواق الأخرى في منتدى «آراء»، نسعى من أجل إلهام شبابنا للحصول على نظرة شاملة على دور السلطنة في الاقتصاد الدولي وكيفية ترجمة الأفكار إلى حقيقة على أرض الواقع، مما يحقق أفق أوسع وسرعة أكبر وثراء أكثر للإرتقاء بمستوى الإقتصاد العماني بما يتماشى مع التوجهات المستقبلية التي تشهدها الأسواق العالمية.»

يجدر بالذكر أن جورج يانغ هو أحد الشخصيات السنغافورية البارزة في مجالي السياسة والأعمال، حيث شغل الفاضل جورج يانغ مناصب قيادية هامة في الحكومة السنغافورية لفترة امتدت إلى 23 عامًا (1988-2011) شغل خلالها منصب وزير الشؤون الخارجية ووزير التجارة والصناعة ووزير الصحة ووزير الإعلام والفنون ووزير الدولة للشؤون المالية، فضلاً عن خدمته في القوات المسلحة السنغافورية برتبة عميد. كما شغل جورج يانغ منصب رئيس مجلس إدارة كيري لشبكة الخدمات اللوجستية في الفترة من 1 أغسطس 2012 وحتى 31 مايو 2019، وأيضًا منصب مدير شركة كيري القابضة من 1 يوليو 2016 إلى 31 مايو 2019، ويتولى حاليًا الفاضل جورج يانغ مهام كبير مستشاري مجموعة كاوك وكيري لشبكة الخدمات اللوجستية.

وقد لاقت النسخ السابقة لمنتدى «آراء» اهتماماً واسعاً منذ إطلاق النسخة الأولى في أبريل 2018، وذلك في ظل استضافته لكبار الشخصيات مثل معالي جوموندور أرنسون السكرتير الدائم في وزارة المالية والشؤون الاقتصادية في أيسلندا في عام 2018، والذي ركز على التحديات المالية التي واجهتها آيسلندا، وكيف أثرت في صياغة «قانون موازنة البرامج والأداء الجديد لايسلندا»، وقد شهدت النسخة الأولى من منتدى «آراء» استضافة معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات العربية المتحدة، كمتحدث ضيف، حيث تناول خلالها أهمية استشراف المستقبل وتأثير ذلك على نجاح خطط التنمية الشاملة. في حين أن النسخة الثانية من منتدى آراء استضافت السير جيري جريمستون، رئيس مجلس إدارة ستاندرد لايف أبردين، إحدى أكبر شركات الاستثمار والادخار في المملكة المتحدة، حيث ألقى كلمة ملهمة بعنوان «العالم يتغير - وجهة نظر رئيس مجلس إدارة».

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور