الأحد، ٢٠ أكتوبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

دراسة : "الطابعات ثلاثية الأبعاد " قد تؤدي الى الإضرار بالرئتين

الخميس، ١٠ أكتوبر، ٢٠١٩ | 13:33

"الطابعات ثلاثية الأبعاد "



مسقط - الشبيبة

كشفت دراسة جديدة أن الطابعات ثلاثية الأبعاد تنبعث منها جزيئات يمكن أن تؤثر سلبًا على جودة الهواء الداخلي كما أنها تؤدي إلى الإضرار بصحة الجهاز التنفسي.

فقد جمع باحثون من معهد "جورجيا للتكنولوجيا" جزيئات تنبعث من طابعات ثلاثية الأبعاد وأجروا عدة اختبارات لقياس تأثيرها على خلايا الجهاز التنفسي.

وقال الدكتور رودني ويبر الأستاذ في كلية علوم الأرض والغلاف الجوي بجامعة جورجي في الولايات المتحدة : إن كل هذه الاختبارات التي أجريت بجرعات عالية أظهرت أن هناك استجابة سامة للجزيئات من أنواع مختلفة من الشعيرات التي تستخدمها هذه الطابعات ثلاثية الأبعاد.

وأضاف أنه من المتوقع أن ينمو إجمالي سوق الطباعة ثلاثية الأبعاد من 9ر9 مليار دولار العام الماضي إلى 8ر34 مليار دولار بحلول عام 2024 وأن تسجل الطباعة ثلاثية الأبعاد للمستهلك تسارعًا حيث أنه عادة ما تعمل الطابعات ثلاثية الأبعاد عن طريق إذابة خيوط البلاستيك ثم ترسب طبقة الصهر على الطبقة لتشكيل كائن ، كما يؤدي تسخين البلاستيك واذابته إلى إطلاق مركبات متطايرة بعضها من جزيئات متناهية الصغر تنبعث في الهواء بالقرب من الطابعة والجسم.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور