الخميس، ٢١ نوفمبر، ٢٠١٩

7 أيام

أنفال الحمدانية تتنافس و7 مبتكرين في "نجوم العلوم"

الخميس، ١٠ أكتوبر، ٢٠١٩ | 16:45

المزيد من الصور
مسقط - الدوحة - ش

تنافس المهندسة الزراعية العمانية أنفال الحمدانية بابتكارها آلة «الاستخلاص الآلي لليمون المجفف» المستوحاة من متطلبات المطبخ العماني 7 مبتكرين على مستوى الوطن العربي في «نجوم العلوم»، برنامج تلفزيون الواقع التعليمي الترفيهي الرائد من مؤسسة قطر، فبعد انتهاء مرحلة التصفيات الأولية، انطلق السباق المحموم للفوز بلقب «أفضل مخترع عربي» مع اختيار أفضل 8 مخترعين ضمن البرنامج .

وفي هذا السياق، قال عضو لجنة تحكيم البرنامج البروفيسور فؤاد مراد: «إن مجرد طرح فكرتك أمام العالم هو خطوة جريئة بحق، إلا أن مواجهة جميع التحديات والعقبات التي تقف في طريقك يتطلب مزيدا من الشجاعة والصبر، فقد أبدى المخترعون هذا العام شجاعة ومثابرة فريدة من نوعها بالفعل، وأثبتوا أنهم يحملون صفات المخترع المبدع التي نبحث عنها».

وخلال الموسم الحادي عشر من البرنامج، كانت الاختراعات المرتبطة بالجانب الطبي هي الأكثر حضورا، حيث أن أربعة من الاختراعات الثمانية تتمحور حول هذا الجانب. ونجحت الدكتورة الأردنية نهى أبو يوسف في حجز مقعد لها في جولات الإقصاء بفضل اختراعها «لاصق مفعّل لجفن العين المغموشة» الذي يمكّن للمرضى المصابين بشلل الوجه من استعادة السيطرة على الجفنين العلوي والسفلي بعد إصابتهما بالغمش. وانضم إليها الطبيب يوسف العزوزي من المغرب ليحصل على فرصة لمواصلة تطوير اختراعه «دعامة لتعديل تدفق الدم» التي توجه تدفق دم مرضى القصور القلبي نحو الكلى لتقليل مخاطر مضاعفات فشل القلب.

وقدم الكيميائي عماد الدين عزوز من الجزائر اختراعا في المجال الطبي أيضًا، والذي جعل من ألم فقدان اثنين من أقاربه بعد إصابتهما بسرطان الرئة حافزًا لاختراع تقنية تسمح بالكشف المبكر عن الخلايا السرطانية من خلال تحليل نفس المريض. بينما ينوي طالب كلية الطب عبدالله الغيتابي من السودان العمل على «سوار طبي للسيدات للتخطيط الأسري» والذي يساعد المرأة في تخطيط حياتها الأسرية بشكل أفضل.

وانضم التونسي محمد الخراط إلى البرنامج لهدف إنساني يتمثل في تطوير «لباس السباحة للإنقاذ الآلي» الذي يمكنه من التنبؤ باحتمال تعرض الشخص للغرق والنفخ تلقائياً مما ينقذ حياته. وحمل زميله حسام سمير نفس الشغف، إذ يطمح المهندس العراقي لحماية كوكب الأرض ليكون آمنًا للأجيال المقبلة من خلال خرسانة مستدامة مكيفّة للحرارة تسهم في الحدّ من استخدام مكيفات الهواء.

ويتمحور الاختراعان الباقيان حول أنماط الحياة الثقافية والدينية في العالم العربي، حيث قدّمت المهندسة الزراعية أنفال الحمدانية من سلطنة عمان آلة «الاستخلاص الآلي لليمون المجفف» المستوحاة من متطلبات المطبخ العماني، وتعمل الآلة على تسهيل استخدام هذا المكوّن الهام والشائع استعماله في المطبخ. أما عبد الرحمن صالح خميس من قطر، فقدم «سجادة الصلاة التعليمية التفاعلية» التي تساعد المسلمين في أداء هذا الفرض بسهولة أكبر.

يمكن للمشاهدين متابعة رحلة المخترعين الثمانية في البرنامج بينما يعملون على تطوير وتنقيح أفكارهم عبر ثمانية قنوات في المنطقة وعبر الموقع الإلكتروني، حيث يأتي موسم هذا العام بصيغة جديدة كليًا مع التركيز بشكل أكبر على الاستدامة وحلّ المشكلات بطريقة عصرية. ويتم تصوير البرنامج ضمن مختبر الابتكار المجدد حديثًا في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي عضو في قطاع البحوث والتطوير والإبتكار في مؤسسة قطر، مما يعزز التعاون المشترك بين المتسابقين. وخلال حلقات نمذجة المنتج والإختبار الأربع المقبلة، سيواجه المتسابقون لجنة تحكيم فعّالة وخبراء متمرسين في المجال، لتأمين مكان لهم في التصفيات النهائية ولفرصة التنافس للفوز بجائزة نقدية بقيمة 600,000 دولار لتمويل مشاريعهم.

هذا وقد بدأ البرنامج بقبول طلبات المشاركة في الموسم المقبل (الثاني عشر) من البرنامج، وسيكون باب تقديم الطلبات مفتوحا للتسجيل حتى نوفمبر 2019.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور