الاثنين، ١٨ نوفمبر، ٢٠١٩

محليات

للمرة الأولى في السلطنة سيتم تنظيم المسابقة باللغة العربية ..

"الشبيبة" تطرح مسابقتها بين المدارس الخاصة بالسلطنة

الخميس، ١٧ أكتوبر، ٢٠١٩ | 12:28

Shabin E-5622

المزيد من الصور
Shabin E-5622
Shabin E-5890
Shabin E-5670
Shabin E-5682
Shabin E-5904
Shabin E-5842
Shabin E-5944
Shabin E-5455
مسقط - الشبيبة

تعلن صحيفة "الشبيبة" التابعة لمجموعة مسقط للإعلام عن ترحيبها بطلاب المدارس الذين يرغبون في اختبار معلوماتهم ومعارفهم وإثبات جدارتهم وذلك بالتسجيل في مسابقة بين المدارس (Inter-School Quiz) التي تنظمها الشبيبة لجميع طلاب المدارس الخاصة بالسلطنة.

ستدير فعاليات المسابقة شركة "أوربت إيفنتس مانجمنت" (جزء من شركة أوربت ليدنج بروجيتكتس ش.م.م.)، وهي إحدى الشركات الصغيرة والمتوسطة العمانية التي رسخت لنفسها مكانا في مجال إدارة الفعاليات والتي ستقوم بتنظيم وإدارة فعالية المسابقة هذا العام.

وكانت المسابقة تتم باللغة الإنجليزية فقط منذ العام 1996، وللمرة الأولى في السلطنة سيتم تنظيم مسابقة موازية باللغة العربية تحت اسم " مسابقة الشبيبة – بين طلاب المدارس" لجميع طلاب المدارس الخاصة في السلطنة.

في حديثه عن الفكرة الرئيسية وراء المسابقة، قال الاستاذ محمد بن عيسى الزدجالي، رئيس مجلس إدارة مجموعة مسقط للإعلام - وهي المجموعة التي تصدر صحيفتي "الشبيبة" و "تايمز أوف عمان"- "إن الفكرة بدأت كوسيلة لتوفير التفاعل وفرص التواصل بين الطلاب في وقت لم تكن فيه وسائل التواصل الاجتماعي قد دخلت بعد إلى حيز الوجود".

وأضاف الزدجالي قائلا: "عندما بدأنا هذه الفكرة في عام 1996، لم يكن مفهوم وسائل التواصل الاجتماعي موجودا، ولذلك لم يكن الطلاب وحدهم الذين وجدوا هذه الفكرة مثيرة للاهتمام للغاية، بل كان الآباء والأمهات والمجتمع كله كذلك. لقد وجدوا أنها فكرة رائعة وتلقينا ردود أفعال كبيرة من الجميع. ومع مرور السنين حرصنا على التحديث الدائم لهذه المنصة والمشاركين فيها في ظل جميع التطورات التكنولوجية الحادثة".

وأضاف الزدجالي: "لقد استخدمنا جميع التقنيات الجديدة بالإضافة إلى منصات التواصل الاجتماعي لإجراء بث مباشر للمسابقة. وكان الهدف الرئيسي هو الحفاظ على استمرار المنافسة وإثبات أن المجموعة تتماشى مع التطورات التكنولوجية. وكنا دائما نريد إجراء المسابقة باللغة العربية لأننا نرغب أن يستفيد المجتمع كله من هذه المسابقة،ولذلك فنحن نسعى هذا العام للحصول على موافقة وزارة التربية والتعليم من أجل جذب المزيد من المشاركين من المدارس المدارس العربية الخاصة في جميع أنحاء السلطنة".

وأوضح الزدجالي: «هذه المسابقة لا علاقة لها بالمناهج الدراسية بالمدرسة ولكنها قائمة على المعلومات العامة للطلاب في هذه الأيام، وهذا سيساعد الجيل الحالي على تحـــــفيز أنفسهم ومواكبة ما يجري من حولهم».

معدل ذكاء مرتفع

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أوربت إيفنتس راميش جوبالان: « الطلاب العمانيون لديهم معدل ذكاء مرتفع وحضور ذهني متميز، وهذه الصفات هي عنصر أساسي للمشاركين في هذه المسابقة والفائزين فيها.

ونحن على ثقة من أن الطلاب سيستغلون هذه الفرصة ويدهشون القائمين على المسابقة ومحبي المسابقات في عمان بأدائهم.

كما أننا يسرنا كثيرا أن نقدم هذه المسابقة الأولى من نوعها باللغة العربية».

وقال جيري بيك بيك بالاسوبرامانيام، المنظم الذي يقترن اسمه بمسابقة تايمز أوف عمان بين المدارس: «عندما يصبح البحث عن المعرفة رياضة، يصبح التعلم متعة، وهذا ما يجعل إقامة المسابقات في عمان عملا بارزا حيث تجد أن مسابقة تايمز أوف عمان بين المدارس قد أصبحت مهرجانا. إن عمان مكان أحب زياته كثيرا ومن دواعي سروري أن أعود إليها مرة أخرى». ولتنظيم المسابقة باللغة العربية، سيقوم بتنظيم المسابقة شاب عماني مفعم بالحيوية والنشاط هو فايز إبراهيم المعمري، وهو مدرب معتمد ومتحدث حائز على جوائز، ووجوده على خشبة المسرح وتفاعله مع الطلاب سيجعل المسابقة باللغة العربية محبوبة للجميع.

وقال فايز المعمري: «أنا متحمس جدا لتقديم أول نسخة باللغة العربية من مسابقة «الشبيبة – بين المدارس». وستكون أسئلة المسابقة في المعلومات العامة مع التركيز بشكل خاص على الدول العربية وخاصة سلطنة عمان، فأرجو من كل من سيشارك في مثل هذه المسابقة للمرة الأولى أن يبدأ في تطوير عادة القراءة الجيدة. وسيكون هناك أنواع مختلفة من جولات الأسئلة حتى يكون شكل المسابقة جذابا وممتعا للجميع. وأنا على ثقة من أن الطلاب العمانيين مبدعون ولديهم الكثير من القدرات والمهارات وأنهم على استعداد للتألق والنجاح».

وفي سياق أخر، اختتم شؤون البلاط السلطاني ممثلا بالمديرية العامة للموارد البشرية بكل من مسقط وصلالة صباح أمس الأربعاء المسابقة الثقافية السنوية للموظفين لعام 2019م، حيث رعى حفل مسقط قائد وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني العميد ركن خالد بن جمعة بن محمد الدائري، أما حفل صلالة فقد كان تحت رعاية مدير عام بمكتب الأمين العام بصلالة عبدالله بن محمد باعمر، حضر الحفلين عدد من رؤساء الوحدات ومديري العموم ومساعديهم، والموظفين المشاركين بالمسابقة.

سبق حفل الختام تأهل أربعين متسابقاً من موظفي وحدات شؤون البلاط السلطاني بمسقط وخمسة وعشرين متسابقاً من موظفي الوحدات بصلالة، حيث شهدت المرحلة النهائية تنافس المشاركين المتأهلين أمام الحضور في حفل الختام، والتي من خلالها تم تكريم الفائزين الأوائل، ففي مسقط فاز بالمركز الأول هلال بن حارث النبهاني، أما المركز الثاني فقد أحرزه سمير بن سعيد العويسي، والفائز بالمركز الثالث محمد بن سالم الوهيبي، وفي مسابقة صلالة حصل أحمد بن فائل باحجاج على المركز الأول، فيما جاء فهد بن عبدالله المعمري في المركز الثاني، أما المركز الثالث فقد فاز به أحمد بن بخيت كشوب.

كما تم تكريم الوحدات الأعلى من حيث نسبة المشاركة، ففي مسقط حصل على المركز الأول مكتب مستشار التنظيم، وعلى المركز الثاني المديرية العامة للموارد البشرية، وفي المركز الثالث جاءت المديرية العامة للشؤون القانونية والدراسات، وفي صلالة حصلت المديرية العامة للرقابة على المركز الأول، وجاءت المديرية العامة للشؤون المالية في المركز الثاني، أما بالمركز الثالث فقد كان من نصيب المديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية.

وبالنسبة للوحدات الحاصلة على أعلى مجموع نتائج في مسقط فقد جاءت المديرية العامة للشؤون القانونية والدراسات في المركز الأول، وفي المركز الثاني مكتب رئيس الشؤون المالية، والهجانة السلطانية في المركز الثالث.

أما في صلالة فجاءت المديرية العامة للرقابة في المركز الأول، والمديرية العامة للشؤون المالية في المركز الثاني، وفي المركز الثالث المديرية العامة لتقنية المعلومات والاتصالات.

وحول المسابقة أوضح مدير عام الموارد البشرية عامر بن ثاني الناصري أن التطور الذي طرأ على المسابقة منذ بدايتها في سنة 2008م ما هو إلا حصيلة النتائج الطيبة التي حققتها المسابقة في الأعوام السابقة. مضيفاً أن هذه المسابقة تهدف لتنمية المعرفة وتوعية الموظفين بالقوانين واللوائح بشؤون البلاط السلطاني الذي يعد عنصرا أساسيا يجب على كل موظف أن يكون ملماً بها لمعرفة ما له من حقوق وما عليه من واجبات.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور