الاثنين، ١٨ نوفمبر، ٢٠١٩

لايف ستايل

سجن قديم بفرنسا يحتضن "مهرجان للفيلم الوثائقي "

الاثنين، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٩ | 10:31

صورة ارشيفية - سجن



مسقط - الشبيبة

يحتضن سجن "مخيم التحويل" القديم في مدينة " سان-لوران دي ماروني" بولاية "جويانا" الفرنسية، النسخة الأولى من المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي الأمازوني الكاريبي.

وقال رئيس لجنة تحكيم المهرجان، الكاتب "باتريك شاموازو"، إن هذا المكان "كان ذات يوم معتقلاً ورمزاً للمعاناة والظلم قبل أن يصبح مكاناً ليس للتحف على الطريقة الغربية وإنما لما يمكن تسميته: آثار الذاكرة".

وتسعى بلدية "سان-لوران دي ماروني" إلى تسجيل هذا المكان في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) وأوضح مدير مركز تحليل الفن المعماري والتراث، "دافيد جيري"، أن خصوصية سان-لوران دي ماروني" تكمن في كون هذا السجن هو الوحيد من نوعه في العالم.

وقد تم شراء المعتقل من طرف البلدية في 1990 بعد هجرانه منذ إغلاقه في بداية1950 وبات "مخيم التحويل" اليوم مكاناً ثقافياً صرفاً، حيث حُولت الأكواخ القديمة المخصصة للمعتقلين إلى مكتبات ومسارح وورش تدريبية. وتم ترميم 80% من المباني، في حين ما تزال الزنازين الانفرادية تنتظر، خاصة زنزانة "الفراشة"، وهو لقب أُطلق على واحد من أشهر السجناء.

وشهد الأسبوع الماضي إشراف مهندس معماري في مجال التراث على نهاية الأشغال في القاعة القديمة التي كانت توزَّع فيها الوجبات على المعتقلين. ويعدّ "مخيم التحويل" اليوم موقعاً فريداً من نوعه ومكانَ ذاكرة مفتوحاً للسياح والدارسين، حيث يستقبل على مدار السنة العديد من الأحداث الثقافية.

فخلال المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي الأمازوني الكاريبي، استقطبت العروض المنظمة في الهواء الطلق تحت شجرة المانجو أو في الأكواخ أكثر من 400 متفرج يومياً.



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور