الجمعة، ٢٢ نوفمبر، ٢٠١٩

رياضة

اللقب العربي

الأربعاء، ٦ نوفمبر، ٢٠١٩ | 19:11

نجوم منتخبنا الجامعي

أبوظبي - طالب البلوشي

تأهل منتخبنا الوطني الجامعي إلى المباراة النهائية في البطولة العربية الجامعية لكرة القدم بالصالات والتي تستمر لغاية 8 نوفمبر في العاصمة الإماراتية أبوظبي وقد بلغ منتخبنا الوطني المباراة النهائية بعد تغلبه على منتخب جامعات لبنان في الدور نصف النهائي 7-2 في مباراة حملت الكثير من المعطيات وسط تكتيك عالي من الأحمر الجامعي بقيادة المدرب سامي اليوسفي الذي تمكن من أن يقود منتخبنا الوطني إلى إنجاز جديد على صعيد البطولات العربية في كرة القدم بالصالات بعد أن حل وصيفا للبطولة الاسيوية الجامعية في الصين .

وسيخوض منتخبنا الوطني مباراة غدا في النهائي مع منتخب مصر الجامعي وقد سبق وأن التقى الأحمر الجامعي مع المنتخب المصري في دوري المجموعات وأنتهت المباراة بالتعادل ، حيث أصبحت المباراة النهائية مكشوف للجميع والفائز فيها سيتوج بطلا للبطولة العربية الجامعية التي تحمل أسم بطولة التسامح .

فرحة غامرة

وضع الفوز منتخبنا الوطني الجامعي في حالة من الفرح في أول وصول إلى نهائي البطولة العربية الجامعية لكرة القدم بالصالات ، ، حيث أثبت الكابتن سامي اليوسفي أنه قادر على صناعة الانجاز بعد الجيل الذي مثل منتخبنا الوطني الجامعي في بطولة آسيا ورغم الفارق في العمر والمدة الزمنية التي استغرقها اليوسفي إلا أنه استطاع أن يحقق الاهم وأن يكتب الانجاز من خلال بلوغ المرحلة النهائية التي بدأت منذ وصول منتخبنا الوطني أرض دولة الامارات العربية المتحدة من أجل حصد لقب البطولة وعن ذلك قال اليوسفي : أن البطولة قوية ومستواها مرتفع مع مرور البطولة يوماً بعد يوم واستطعنا أن نكتسب الثقة بعد كل مباراة والتجانس بلغ لإعلى مستوياته بعد أن أثبت منتخبنا الوطني قدرته على مقارعة الكبار في هذه البطولة .

هجوم مباشر

لم ينتظر مدرب منتخبنا الوطني كثيرا حتى بدأ بالهجوم على منتخب جامعات لبنان ، وقد كان المبادر في هذه المباراة التي لا تقبل القسمة على أثنين فالفوز مطلب من أجل العبور إلى الدور النهائي وقد حاول منتخبنا بلوغ مرمى طوني سليم منذ الدقيقة الأولى ولكن خط دفاع منتخب جامعات لبنان كان بالمرصاد وتمكن من منع تواجد اللاعب مهند الشبلي في منطقة منتخب لبنان من أجل التسجيل والتقدم على في المباراة ولكن تدخلت أحمد عبيد الخشنة منعت أختراقات هجوم منتخبنا الوطني .

تقدم أول

لم تمض سوى دقائق معدودة حتى تمكن اللاعب مهند الشبلي من تسجيل هدف التقدم وتسجيل أفضلية لمنتخبنا الوطني بعد تمريرة متقنه وضعت الشبلي في مواجهة مرمى طوني سليم حارس مرمى منتخب جامعات لبنان ويترجم منتخبنا الأفضلية التي بدأ عليها الشوط الأول إلى تقدم مستحق أربك حسابات المدرب غادي مقلد الذي مدرب منتخب لبنان الجامعي الذي ارجع كل من علي قنديل و محمد مسلماني وعلي حرب إلى المناطق الدفاعية وذلك منع حالة الضغط التي شهدتها الدقائق التي تبعت الهدف .

هدف ثاني

واصل اللاعب عادل السوطي تمريراته الرائعة إلى اللاعب مهند الشبلي وبدات الخطورة تزداد على مرمى طوني سليم حارس مرمى منتخب جامعات لبنان حتى تمكن لاعب منتخبنا الوطني الجامعي مهند الشبلي من إضافة هدف ثاني عزز من مكانه منتخبنا الوطني الجامعي وترجمه الافضلية التي لم تمنعها سوى التدخلات الخشنة من قبل لاعبي منتخب لبنان الجامعي حتى تدخل الحكم واعطاء كل من لاعب منتخبنا الوطني مهند الشبلي ولاعب منتخب جامعات لبنان أحمد عبيد وذلك لمنع المزيد من الاحتكاك بين المنتخبين ، حيث شهد الدقائق التي تبعت الهدف وتحديداً من الدقيقة العاشرة العديد من الهجمات الخطرة حيث أضاع اللاعب سالم المخيني هدف التقدم الثالث بعد الانفراد بحارس مرمى منتخب لبنان الجامعي .

تقليص النتيجة

أن لم تسجل فعليك أن تسقبل الاهداف ، حيث تحولت موازين القوى لمنتخب جامعات لبنان وذلك من خلال خطورة الهجمات المرتدة ولكن براعة حامي عرين منتخبنا الوطني سلطان الرقادي منعت الكرات من أن تسكن الشباك حتى أنفراد لاعب محمد مسلماني ولكن كابتن منتخبنا الوطني منع وصوله إلى مرمى منتخبنا في الدقيقة 14 والتي حصل على إثرها بطاقة صفراء منحت منتخب لبنان خطا بالقرب من منطقة الجزاء ، استطاع أن يترجمها إلى هدف التقليص ويعود بذلك إلى مجريات المباراة التي لم يفقد فيها منتخب جامعات لبنان الامل في ضل سيطرته على الهجمات المرتدة وخوض المباراة بخطة دفاعية ، ليستمر السجل بين المنتخبين حتى نهاية الشوط الأول والذي أنتهى لصالح منتخبنا الوطني الجامعي بنتيجة 2- 1 .

أهداف سريعة

بدأ الشوط الثاني بضربة بدأت منتخب لبنان الجامعي وبدأت الدقيقة الأولى حامية حتى تمكن منتخبنا الوطني من إضافة الهدف الثالث عبر اللاعب لؤي الوهيبي الذي استطاع بعد مضي دقيقة واحدة من تسجيل أفضلية لمنتخبنا الوطني ولكن الفرحة لم تكتمل حتى تمكن لاعب علي قنديل من تسجيل الهدف الثاني لمنتخب لبنان الجامعي ، مسجلا عودة أخرى على منتخبنا الوطني الذي أمسك بزمام المباراة منذ بدايتها ولكن الهجوم المرتد بدأت بتشكل خطورة على منتخبنا الوطني الجامعي الذي وجد المساحة خلفة بسبب الأفضلية الهجومية .

ترجمة الأفضلية

تواصلت الاثارة وقد تمكن الأحمر أن يترجم هذه الأفضلية إلى هدف رابع أمضى عليه سالم المخيني الذي عاد إلى بريقة وسجل في الدقيقة 7 التي شهدت عودة المنتخب للامساك بزمام المباراة واستطاع أن يخلق المساحة وأن يهدد مرمى طوني سليم حارس مرمى منتخب جامعات لبنان في أكثر من مناسبة وكاد لؤي الوهيبي أن يضيف الهدف الخامس ولكن فقدان الكرة حال دون تسجيل التقدم والخامس وكاد لبنان أن يقلص النتيجة ويسجل الهدف الثالث بعد أن أحتسب الحكم ضربة جزء بعد أن لمست الكرة اللاعب لؤي الوهيبي ولكن براعة الحارس سلطان الرقادي حالة دون تسجيل هدف التقليص والعودة إلى مجريات المباراة .

تألق المخيني

عاد سالم المخيني إلى المستوى المعهود وعادة الاثارة إلى منتخبنا الوطني الجامعي حيث هدد المخيني مرمى طوني سليم حارس مرمى منتخب جامعات لبنان في أكثر من مناسبة وأستطاع أن يخلق المساحات وأن يمضي بمنتخبنا نحو الفوز المستحق ، ليواصل سالم هذا التألق رغم حالته الصحية التي صاحبته قبل يوم المباراة ويسجل الهدف الخامس لصالح منتخبنا الجامعي الذي اضاع العديد من الأهداف حتى كاد أن يصل إلى الهدف السابع بعد كرات مهند الشبلي التي وجدت الحارس البديل عصام بلاني الذي حل بديلا لطوني سليم الذي اصيب بعد تلاحم مع اللاعب مهند الشبلي .

تسجيل السادس

بلغ منتخبنا الوطني الجامعي الهدف السادس بعد العديد من الفرص التي لم تكتب لها النهاية ، حيث أهدر منتخبنا الوطني العديد من الفرص خلال الدقائق العشر الثانية من المباراة ولكن المنتخب لم يسلم المباراة وواصل حالة الضغط رغم الأفضلية التهديفية وتمكن من بلوغ الهدف السادس بعد تمريرة عادل السوطي التي وضعت منذر الوهيبي في واجهة المرمى ليسجل الهدف السادس لمنتخبنا الوطني ويؤكد أحقية الأحمر الجامعي في بلوغ نهائي البطولة والمنافسة على لقب بطولة التسامح التي تشهد مستويات عالية في ضل المنتخبات العربية المشاركة .

النهاية

فقد منتخب جامعات لبنان جميع الحلول لبلوغ مرمى منتخبنا الوطني مما دفعه لدخول لاعبه البديل والضغط على منتخبنا الوطني الجامعي الذي وقف بالمرصاد بدخول اللاعب جاسم الهنائي الذي شكل أفضلية في الدفاع من خط المقدمة مع تواجد اللاعب وضاح السيابي الذي تمكن من تسجيل الهدف السابع لصالح منتخبنا الوطني مستغل الاندفاع الهجومي الذي حاول من خلاله المدرب غادي مقلد العودة إلى المباراة وتقليص النتيجة ، ولكن دفاعات منتخبنا الوطني منعت لاعب منتخب لبنان من اختراق الصفوف وتسجيل التقليص لينتهي مسلسل السجال الذي استمر خلال الدقائق الخمس الأخيرة باحقية منتخبنا الوطني في بلوغ المباراة النهائية في البطولة العربية الجامعية لكرة القدم بالصالات ، وينتهي اللقاء بنتيجة 7 / 2 ، بعد مباراة قوية ورائعة أوضحت قدرة منتخبنا من بلوغ المرحلة النهائية من البطولة العربية الجامعية .

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور