السبت، ٢٣ نوفمبر، ٢٠١٩

إقتصاد

رجال أعمال يستكشفون سوقي " المجر" و " بولندا "

الخميس، ٧ نوفمبر، ٢٠١٩ | 08:34

جانب من الزيارة



مسقط - الشبيبة

اعرب وفد رجال الاعمال العماني الذي اختتم زيارتهم الرسمية الى كل من المجر وبولندا عن نجاح الزيارة التي تعززت بتوقيع مذكرات التفاهم بين كل من المجر وبولندا وغرفة تجارة وصناعة عمان بالاضافة الى عقد جلسات مباشرة بين رجال الاعمال بين البلدين الصديقين وقال سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس ادارة الغرفة رئيس الوفد ان الغرفة يهمها مد جسور التعاون بين مختلف دول العالم وجاءت هذه الزيازة ضمن اجندة الغرفة لتسيير وفود تجارية الى مختلف العواصم التي نعتقد انها مهمة لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع السلطنة .

وذكر سعادته ان الزيارة كانت ناجحة حيث شارك فيها حوالي عشرون من رجال الاعمال يمثلون كبرى الشركات العمانية وبالاضافة الى عدد من رواد الاعمال كما شارك ايضا من ضمن الوفد اعضاء من مجلس الدولة والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ( اثراء) وصندوق الاحتياطي العام للدولة .مشيرا الى ان الزيارة اوجدت مساحة لتبادل الافكار والتعرف عن قرب حول الفرص الاستثمارية في كل من المجر وبولندا ، ومن جانب اخر اطلع الجانب المجري والبرلندي على المنيزات والفرص الاستثمارية التي توفرها السلطنة وذلك خلال اوراق العمل التي قدمت في المنتدى العماني المجري والبولندي .

جسور التعاون

وقال المكرم سالم بن محمد الريامي عضو مجلس الدولة الذي شارك ضمن وفد رجال الاعمال ممثلا عن مجلس الدولة حول انطباعة الزيارة كانت موفقة وان المجر دولة تتقدم بخطي ثابتة بعد الخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة والتي كانت ذروتها في عام 2011.

واصبحت دولة منفتحة وان اقتصادها متنام ، خاصة في مجالات تكنولوجيا وتقنية المعلومات كما ان المجر تتميز كونها دولة سياحية من طراز رفيع ، بتعداد سكان بصل الى نحو 10 ملايين نسمة يستقبل اكثر من ضعف من السياح سنويا .

وقال يتعين علي المعنيين في السلطنة الاستــــــفادة وإقــــامة جسور التـــــعاون مع هذه الدولة .

تفعيل تأشيرة شنجن

وناشد المكرم سالم بن محمد الريامي عضو مجلس الدولة الذي يزور بولندا ضمن وفد رجال الاعمال العماني مجلس الشيوخ البولندي بالتحرك ومطالبة البرلمان الأوروبي ، بالإضافة الي المفوضية الأوروبية في بروكسل بتسهيل اجراءات حصول المواطن العماني على تأشيرة شنجن وجاء ذلك خلال استقبال رئيس نائب مجلس الشيوخ البولندي ميخاو سفيرينسكي ورئيس لجنة الصداقة العمانية البولندية وفد غرفة تجارة وصناعة عمان برئاسة سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس الوفد. وشدد المكرم سالم الريامي على أهمية النظر بجدية وايجابية نحو هذا المطلب لان ذلك سيساهم في تشجيع رجال الاعمال العمانيين من السفرالي بولندا ودول الاتحاد الأوروبي ..وقال بالنظر الى علاقات السلطنة الجيدة والمتميزة مع كافة دول الاتحاد الأوروبي ، فانه قد يكون مناسبا النظر في اعفاء المواطنين العمانيين من شرط الحصول مسبقا علي تأشيرة شنجن.

بحيث يمكن منحها لدى الوصول الي المنافذ الأوروبية ، واشار المكرم في مناشدته الى أن السلطــــنة تمنح هذا الامتياز لمواطني الدول الأوروبية وغيرها من الدول الصديقة .. وقال ان رئيس مجلس الشيوخ البولندي وعد بالكتابة الي وزارة الخارجية البولندية وحثها علي النظر في ايجاد حل لهذا الموضوع الهام.

زيارة مفيدة وهادفة

وقال رجل الاعمال سامي بن احمد مكي فرصة رائعة للمشاركة مع الوفد العماني المتمثّل في غرفة تجارة وصناعة عمان إلى هانغاريا وبولندا لتطوير العلاقات والبحث عن فرص تجارية ممكنة لزيادة التجارة بين جميع الأطراف.

وأعتقد أن هذه الزيارة مكّنتنا من إكمال كلّي الجسور السياسية والتجارية اللازمة لبدء علاقات مثمرة ومنتجة بيننا ، وأتطلع الى المزيد في تطوير جميع الأفكار التي نوقشت في لقائنا هذا ، وتشجيع أصحاب الأعمال الآخرين وحثهم على الإنضمام مع الوفود التي سيتم تنظيمها مستقبلا لاكتساب الفرص في الأسواق الدولية. ً

تعزيز في مجالات التعاون

واكد علي بن حمدان العجمي عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان في كل من المجر وبولندا حققت اهدافها حسب الخطة التي رسمتها الغرفة وقد اتسمت زيارة الوفد بنشاط مكثف حيث استطعنا التعرف عن قرب عن الفرص الاستثمارية والتجارية التي تقدمها البلدين وقدمت الغرفة اوراق عمل لتعرف الجانب المجرى والبولندي عن المقومات الاقتصاديةوالاستثمارية التي توفرها السلطنة وقد لمسنا كاعضاء مجلس ادارة الغرفة هذا الشعور المتبادل بين رجال الاعمال البلدين ونأمل ان يتم تفعيل التوصيات التي اتفق عليها الجانبين من اجل تحقيق الشراكة بين الجانبين .

وقال رائد الاعمال ياسر بن ابراهيم البلوشي رئيس مجلس ادارة شركة الموارد العربية تعد اهمية زيارة الوفد التجاري الى كل من المجر وبولندا ان هذه الزيارة تعد ضمن سلسلة الزيارة المهمة. لرجال الاعمال العماني التي تنظمها الغرفة بهدف البحث عن فرص الاستثمار المتبادل بين السلطنة ومختلف دول العالم وقال وجدنا في بولندا الكثير من الفرص المتاحة للا ستثمار. وبالاخص في مجال تقنيات النفط والغاز. والتعدين. والفرص السياحية.

ومن جانبه قال رائد الاعمال كليم اليعقوبي ان تنظيم الوفود التجارية الخارجية من قبل غرفة تجارة وصناعة عمان لها أهمية خاصة لدى التجار العمانين بجميع فئاته ، وقد شاركت مؤسستنا(هرويل المتكاملة) في العديد من الوفود خلال العقد الماضي والذي كان لها الاثر الكبير في التعرف على اسواق هذي الدول ومعرفة ما تقدمه امتيازات للمستثمر الاحنبي وخاصة اننا في عصر الثورة التقنية والتغيير المطرد. ومشاركتنا في هذا الوفد الى جمهورية المجر وبولندا برئاسة سعادة رئيس مجلس إدارة الغرفة فتح لنا آفاق جديدة ومجالات التعاون المشترك في نقل التقنية في شتى المجالات التقنية الحديثة والامن السيبرالي وخاصة فيما يتعلق بتقنيات إدارة المصانع بإستخدام الثورة التقنية الرابعة ولما يسمى الAI لتوفير التكلفة ورفع مستوى الجودة و القدرة الانتاجية.

وقال علي العامري من صندوق الاحتياطي العام للدولة : جرت الاجتماعات التي بين الوفد العماني و نظرائهم بالمجر وبولندا على اعلى المستويات وكانت اجتماعات مهمة واعتبرهي نقطة البداية لتعزيز العلاقات بين سلطنة عمان والبلدان التي تشهد نموا إيجابي في اقتصادها وتساهم في التطوير من الاقتصاد العماني من خلال شراكات مستقبلية تنمو من خلال هذه الزيارات. بالإضافة فإن هذي الزيارات تسهم في تطوير العلاقات الحكومية بين الطرفين مما يؤدي إلى فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور