الثلاثاء، ٢٦ مايو، ٢٠٢٠

محليات

"خَطِيلُ الإبل".. بدء موسم الرعي الربيعي بـ"ظفار"

الأحد، ١٠ نوفمبر، ٢٠١٩ | 09:34

IMG-5648

صلالـــة - العمانيـة

يتحرى سكان أرياف محافظة ظفار موسم الربيع (الصرب) حيث تكون المراعي متنوعة، وتنبت بها جميع الأشجار والأعشاب بعد موسم الخريف الماطر، وتكتسي فيها الجبال أجمل حلل الربيع.

وتضم محافظة ظفار سلاسل جبلية فريدة التضاريس تهب عليها رياح « المونسون» الخريفية بأمطارها ورذاذها وضبابها اللطيف لتغدو معها السفوح والسهول والوديان جنانًا خضراء تسر الناظرين بخضرتها اللامعة.

وحين تشرق شمس الربيع تكتسب تلك الأشجار والأعشاب لونًا ذهبيًا لامع الوميض إيذانًا ببدء موسم الرعي الربيعي (خَطِيلُ الإبل)، حيث يستعد ملاك الإبل بجبال ظفار لطقوس احتفالات الخَطِيل المتنوعة، متوجهين بقطعانهم في جماعات إلى أماكن الرعي التي تم إغلاقها مع بدايات الخريف، يشاركهم في ذلك الكثير من عشاق هذه الطقوس من مختلف مناطق محافظة ظفار يرافقون الإبل حين وصولها لمراعيها مرددين عددًا من فنون التراث الظفاري كــــفن «الهبوت» وغيرها من الفنون التقليدية.

فيديو

معرض الصور