الاثنين، ١٣ يوليو، ٢٠٢٠

محليات

افتتاح المؤتمر الأربعين للرابطة العالمية لجراحة العظام‎

الخميس، ٥ ديسمبر، ٢٠١٩ | 19:19

PHOTO-2019-12-05-18-27-04

المزيد من الصور
PHOTO-2019-12-05-18-27-04
PHOTO-2019-12-05-18-27-07
مسقط – الشبيبة

رعى معالي الدكتورأحمد بن محمد بن عبيد السعيدي - وزير الصحة - اليوم (الخميس) في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض الافتتاح الرسمي لفعاليات المؤتمر العالمي الاربعين للعظام الذي تستضيفه السلطنة وتنظمه الرابطة العالمية لجراحة العظام بالاشتراك مع الرابطة العربية لجراحة العظام بدعم من وزارتي السياحة والصحة .

وتضمن الافتتاح العديد من الفقرات من بينها كلمة للدكتور محمد حسن درويش - رئيس الرابطة العربية لجراحة العظام . رئيس المؤتمر الحالي – رحب في بدايتها في الحضور ، ثم تطرق الى اهمية المؤتمر واهدافه وبرنامجه العملي طيلة ايام انعقاده .

وقال ضمن كلمته: " ان انعقاد هذا المؤتمر في مسقط جاء نتيجة جهود سنوات من العمل واعترافا بمكانة عمان العلمية في مضمار جراحة العظام"

وأضاف: " ان أهمية هذا المؤتمر تكمن في كونه احد اكبر مؤتمرات جراحة العظام في العالم حيث يشارك فيه هنا اكثر من ثلاثة آلاف جراح عظام من ١٢٧ دولة... مما يعني تقريباً جميع دول العالم. ان مشاركة هذا العد الكبير من الأطباء في اجتماعنا هذا يساهم في الحركة السياحية في السلطنة مع كل إيجابياتها الاقتصادية و يجعل من المشاركين سفراء لعمان في المحافل الدولية لما تتمتع به بلادنا من سلام و أمان و كنز لا ينضب من حسن الضيافة و كرم الاستقبال ناهيك عن طبيعتها الخلابة".

وفي الختام قام معالي وزير الصحة بافتتاح معرض المنتجات الطبية والتقنيات الحديثة المستخدمة في علاج أمراض العظام وجراحاتها المختلفة ، الذي تشارك فيه أكثر من (30) شركة من كبريات الشركات الدولية المتخصصة في انتاج المعدات والاجهزة والتقنيات الطبية العلاجية ، حيث اطلع معاليه على مكوناته ، واستمع والحضور الى شرح واف عن محتوياته .

ويشهد المؤتمر - الذي بدأت جلساته العلمية اليوم (الخميس) - ؛ مشاركة قرابة الـ (3000) مشاركا من استشاريي وخبراء وأطباء العظام وأخصائيي العلاج الطبيعي والتأهيل والممرضين والفنيين والعاملين الصحيين من السلطنة ودول مجلس التعاون والدول العربية ومختلف دول العالم. ويحاضر خلاله (350) متحدثا من الخبراء الدوليين في مجال إصابات وامراض وجراحات العظام من السلطنة ودول مجلس التعاون والدول العربية ومختلف دول العالم كل في تخصصه .

هذا ويشتمل برنامج المؤتمر الذي يستمر لثلاثة أيام على العديد من جلسات العمل تحفل بالكثير من أوراق العمل العلمية التي تناقش في مجملها طب العظام بتخصصاته المختلفة كإصابات وجراحات العمود الفقري والاقدام والكاحل والاطفال والطب الرياضي (تجنب الاصابات في الملاعب الرياضية وكيفية علاجها) وهشاشة العظام وسلامة المرور .

ومن اوراق العمل التي ناقشها المؤتمر في يومه الاول (الخميس) : حملة منظمة الصحة العالمية حول الشيخوخة الصحية ، اضافة الى ندوتين الاولى حول الاستراتجيات الجراحية المستخدمة للمرضى المصابين باصابات مضاعفة ، الثاتية عن المستجدات في متلازمة الحيز العضلي .

كذلك شهد اليوم الاول للمؤتمر نقل مباشر من العاصمة النمساوية فيينا ؛ لعملية زرع خلايا جذعية لمريض عماني وذلك في اطار التطبيق العملي للمشاركين .

اما يوم غد (الجمعة) فيعرض خلاله العديد من اوراق العمل منها : اصابات الركبة العائمة ، كسور ما تحت الركبة ، العلاقة بين مرض الورك عند الطفولة وهشاشة العظام لدى البالغين ، جراحات الورك بالمنظار ، كسور رقبة الفخذ ، علاج اورام العظام ، جراحات العظام لدى الاطفال ، اوجه التقدم في جراحات المنظار لاصابات الورك والركبة ، الجراحات الدقيقة للكتف والمرفق ، الالتهابات ، السل العظمي ، دور جراحي العظام في تقليل العبء الناجم عن حوادث الطرق ، الصحة الرقمية فيما يتعلق بالاصابات وجراحة العظام .

فيما تناقش اوراق عمل بعد غد (السبت) دور جراحي العظام في الاصابات الرياضية البالغة ، استخدامات الجراحات الدقيقة في جراحة عظام الاورام والاصابات ، تحسين التعافي لمرضى جراحة اصلاح مفصل الركبة وغيرها من أوراق العمل .

كذلك تصاحب المؤتمر طيلة ايامه مختبرات تشريح بمستشفى جامعة السلطان قابوس ، ومختبرات منظار تعنى بالكتف والورك .

هذا وقد سبق المؤتمر امس (الأربعاء) يوم علمي ضم حزمة من حلقات العمل التخصصية في مجالات طب العظام المختلفة ، حاضر خلالها نخبة من المحاضرين المشهود لهم بالخبرة والكفاءة والباع الطويل في علاجات وجراحات امراض العظام المختلفة . بالاضافة الى الدورة الحادية والثلاثين حول ادرة الصدمات المتعددة التي ناقشت مواضيع : التحديات المرتبطة بحوادث الطريق ، اجراءات التشخيص المبكر ، الامراض الويائية وانماط الوفيات ، جراحة اصابات البطن والظهر ، اولويات الرعاية بالمرضى المصابين باصابات مضاعفة ، بتر الاعضاء والترميم وغيرها .

وقد استطاعت السلطنة الفوز باستضافة هذا المؤتمر العالمي الذي يشهد مشاركة (130) دولة من مختلف دول العالم خلاله بعد منافسة قوية بين عدة دول . وقد بدأ التحضير باكرا لاستضافة هذا المؤتمر الهام ووضعت من اجل تحقيق هذا الهدف لجنة رئسية ولجان فرعية تقوم بمهام التحضير والاعداد للمؤتمر كل في مجاله ، وضمن إطار التحضير والاستعداد لهذا المؤتمر الدولي تم إنشاء موقع خاص للـمؤتمر على الشـبكة المـعلوماتية (الإنترنت) www. ciecot.org يحفل بالمعلومات التفصيلية عن المؤتمر ويتيح الفرصة للراغبين بالتسجيل فيه .

يذكر أنه تم اعتماد (14) ساعة تعليمية من قبل الرابطة العالمية لجراحة العظام للمشاركين في المؤتمر وحلقات عمل اليوم العلمي.

فيديو

معرض الصور