الأربعاء، ٢٢ يناير، ٢٠٢٠

محليات

الاحتفال بتتويج الفائزين بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي

الخميس، ٥ ديسمبر، ٢٠١٩ | 19:33

نقلا عن الوكالة العمانية

مسقط – العمانية

بتكليف من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه / معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي تتوج الفائزين بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي في دورتها السادسة في حفل أقيم بفندق جراند ميلينيوم مسقط .

حضر الحفل معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الرئيسية للجائزة وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة الوكلاء وأعضاء مجلس الشورى.

وقال الدكتور محمد بن علي السعدي رئيس اللجنة الفنية لجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي في كلمة لوزارة التنمية الاجتماعية إن جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي تعد من الجوائز الرائدة التي تدعم وتشجع الجهود التطوعية في مختلف المجالات وتشكل حدثا مهما على المستوى الوطني لما ثحدثه من حراك مجتمعي فاعل مدعم بالابتكارات وتبني المشاريع الوطنية التنموية الهادفة.

وأضاف أن الجائزة تهدف إلى ترسيخ ونشر ثقافة العمل التطوعي باعتبارها جزءا لا يتجزأ من ثقافة المجتمع العماني المتطور وتفعيل أوجه التعاون والمسؤولية الاجتماعية بين كافة مؤسسات المجتمع المدني وتشجيع مبادرات المؤسسات التطوعية والخاصة في زيادة مساهمتها لدعم المشاريع التطوعية النوعية المجيدة للمساهمة في العملية التنموية وتحفيز التنافس البناء لخدمة المجتمع من خلال المشاريع المتنوعة التي تعمل على تطوير المجتمعات المحلية وتنميتها.

كما تهدف الجائزة إلى تمكين الجمعيات والمؤسسات الأهلية التطوعية والشركات والأفراد للإسهام بمشاريع بناءة ومنها الاهتمام والرعاية والعناية والتقدير وتوجيه اتجاهات الأجيال الشابة لممارسة العمل التطوعي والعطاء المثمر وتكوين بنية أساسية قادرة على تبني المشروعات التطوعية وتوجيهها ودعمها ومتابعتها.

وبلغ عدد المشاريع التطوعية المترشحة للمسابقة على مستوى الأفراد والجمعيات والمؤسسات ١١٢ مشروعًا منها ٤٢ على مستوى الأفراد بلغ ١٦منها المرحلة النهائية .. أما في فئة الجمعيات والمؤسسات فبلغ عدد المشاريع المترشحة٧٠ مشروعًا بلغ المرحلة النهائية منها ٥٤ مشروعًا .

وعلى مستوى فئة الأفراد حصل مشروع " شق طرق جبلية " لسعيد بن حمدان المقيمي على المركز الأول ونال مشروع " متحف البيت الغربي " لزكية بنت ناصر اللمكية المركز الثاني فيما حصل مشروع " صوارة " لأحمد بن عبدالله الحوسني على المركز الثالث .

وفي فئة المؤسسات والجمعيات تم حجب المركز الأول فيما نال مشروع " الرعاية المجتمعية للمسنين " التابع لجمعية " إحسان " المركز الثاني وحصل مشروع " حملة أمان للسلامة المنزلية " التابع لصندوق التضامن الأهلي على المركز الثالث .

كما تم خلال الحفل تكريم أصحاب المشاريع المشاركين في الجائزة على مستوى المؤسسات والجمعيات والأفراد والشركات الداعمة للعمل التطوعي.

وشهدت منظومة العمل بالجائزة في الدورة الحالي /السادسة/ تطورا وتعديلا في نظام آليات الترشح الإلكتروني حيث أتاح للمشاركين الترشح للجائزة إلكترونيا وتم استحداث نظام إلكتروني جديد لتقييم المشاريع وذلك في إطار سعي اللجنة الرئيسية للجائزة لتطوير المسابقة ضمن منظومة الحكومة الإلكترونية كما تم إعداد كتيب تعريفي متكامل عن الجائزة ولجانها وتضمن دليلا استرشاديا يساعد المترشحين لتقديم مشاريعهم.

فيديو

معرض الصور