الثلاثاء، ٢٦ مايو، ٢٠٢٠

محليات

المجلس الطلابي العماني يصدر مجلته السنوية "قطاف"

الأربعاء، ٢٥ ديسمبر، ٢٠١٩ | 12:15

المجلة

المزيد من الصور
المجلة
حفل تدشين الإصدار الرابع
مسقط – الشبيبة

أصدر المجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة العدد السنوي الرابع من مجلته الأدبية الفنية "قطاف"، ويتولى إصدار المجلة لجنة الأنشطة بالمجلس وبإشراف من الملحقية الثقافية العمانية بلندن، وتُعنى بإبراز مواهب واهتمامات الطلبة العمانيين الدارسين بالخارج في مجالات الفنون والأدب والثقافة والعمل التطوعي.

ضم العدد الرابع لمجلة قطاف 11 بابا منها خمسة أبواب جديدة. ويستهل الإصدار باب "تطلعات" والذي تحدث فيه مسلم بن تمان العمري الملحق الثقافي العماني بلندن وسيف الدين البارحي رئيس المجلس الاستشاري الطلابي العماني عن النجاح الذي حققته المجلة شاكرين جهود القائمين عليها، يليه باب "حديث العدسة" الذي عرض رحلة المصور العماني هيثم بن غالب بن منصور الشنفري إلى الجبال الاسكوتلندية لتصوير طائر البفن. وفي باب "ريشة" أفردت مساحة لإبداعات الطلبة في الرسم والخط العربي. في حين جاء باب "دانيةً قطافها" ليضم مجموعة من اللقاءات مع شخصيات مبدعة في مجالات متنوعة كالتصوير والإخراج السينمائي والرسم والمسرح والرواية والعمل التطوعي. فيما حوى باب "مِحبرة" مجموعة متنوعة من فنون الكتابة كالقصيدة والقصة والخاطرة والمقال وأدب المهجر.

كما كان لتجارب الطلبة المبتعثين وتحقيق أهدافهم ونجاحاتهم نصيب من خلال باب " تجارب". وفي باب "وجهات وآراء" عرض الإصدار وجهات نظر مختلفة لعدد من الطلبة حول موضوع اختيار سنة اللغة في الابتعاث. وعرض باب "الحوار هو الحل" لقاء مع سعادة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية عضو مجلس الدولة عن تجربتها البرلمانية وآرائها حول دور الشباب العماني في مسيرة التنمية، اللقاء كان خلال مشاركتها في "مبادرة حوار" التي تنظمها سنويا جمعية الطلبة العمانيين بمدينة ريدنج. كما طرح باب "تسالي" لغز للقراء حول مواضيع طُرحت في العدد، واستعرض باب "أصداء المجلس وأخبار الجمعيات" أبرز أخبار الأنشطة والفعاليات التي تم تنظيمها من قبل المجلس الاستشاري الطلابي العماني وجمعيات الطلبة العمانيين بالمملكة المتحدة خلال عام 2019. ليكون ختام العدد مع باب "ريشة الأطفال" مساحة خصصت لعرض رسوم أطفال الطلبة المبتعثين.

وبهذا الخصوص يقول مسلم بن تمان العمري الملحق الثقافي العماني بلندن: تتعاقب السنوات وتواصل مجلة قطاف نجاحها برؤية ونتاج أدبي طلابي متجدد، نشكر القائمين على المجلة وكذلك الطلبة الذين شاركوا بأعمالهم الفنية والأدبية لتستمر مسيرة المجلة بهذه الصورة البهية المشرفة.

ويقول سيف الدين بن عامر البارحي رئيس المجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة للدورة السادسة: مجلة قطاف أول مجلة ثقافية للطلبة العمانيين الدارسين خارج السلطنة جاءت لتقطف بمشاركات الطلبة المبتعثين من كل بساتين الثقافة والآداب والفنون ثمارا متنوعة فيها الفائدة والمتعة، يمتد العمل على العدد عاما كاملا من قبل فريق من الطلبة المبتعثين ضم تسعة طلاب وطالبات تولوا عمليات تجميع وتنقيح واختيار وتحرير المشاركات ثم التنسيق والمراجعة والتصميم والإخراج الفني للعدد، نتوجه بالشكر الجزيل لهم على الجهد المتفاني الذي كان نتيجته عددا متميزا شيقا من قطاف، والشكر موصول للملحقية الثقافية العمانية بلندن على دعمها المستمر للعمل التطوعي الطلابي بالمملكة المتحدة عامة ولمسيرة مجلة قطاف خاصة.

وحول الجديد في العدد الرابع لقطاف يوضح أحمد بن علي السعدي رئيس فريق تحرير المجلة ورئيس لجنة الأنشطة بالمجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة لعام ٢٠١٩: تميز الإصدار الرابع من قطاف باحتوائه على خمسة أبواب جديدة إلى جانب أبوابها السابقة، كما تميز العدد بزيادة أعداد الطلاب المشاركين فيه بأعمالهم ومواضيعهم الأدبية والفنية، حيث بلغ العدد ٣٨ طالبًا وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، وهذا يعد أكبر عدد مشارك في مجلة قطاف منذ انطلاقتها الأولى في العام 2016م. و تتوفر النسخة الالكترونية على موقع المجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة عبر الرابط (Osac-uk.org)، إلى جانب طباعة عدد محدود من النسخ الورقية للعدد الجديد، ويأمل القائمون على المجلة أن تتوفر ورقيا وبنسخ أكثر في الأعوام القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن العدد الرابع دشن في احتفال المجلس الطلابي بمناسبة العيد الوطني 49 المجيد الذي أقيم في نوفمبر المنصرم بمدينة نوتنجهام.

فيديو

معرض الصور