الجمعة، ٢١ فبراير، ٢٠٢٠

لايف ستايل

إعلان الفائزين في جائزة "الشارقة للإبداع العربي"

الأربعاء، ٢٢ يناير، ٢٠٢٠ | 08:50

الاعلان عن الفائزين

الشارقة - العمانية

أعلن مدير إدارة الشؤون الثقافية، الأمين العام لجائزة الشارقة للإبداع العربي (الإصدار الأول)، محمد إبراهيم القصير، أسماء الفائزين في الدورة الثالثة والعشرين للجائزة، وعددهم 19 فائزا في الحقول الأدبية الستة: الشعر، والقصة، والرواية، والمسرح، وأدب الطفل، والنقد.

وفاز في مجال الشعر: يوسف محمد عابد موسى (مصر) بالمركز الأول عن مجموعته «ضيوف الظل»، وبالمركز الثاني محمد بوثران (الجزائر) عن مجموعته «كفن واحد، وأكثر من قبر»، وبالمركز الثالث محمد الأمين النواري (المغرب) عن مجموعته «بحر لعالمٍ ضيق».وفي مجال القصة القصيرة، فاز على التوالي: علي عمار محمد (سوريا) عن مجموعته «ست عشرة جديلة»، وعبد البر الصولدي (المغرب) عن مجموعته «رجل بلا ظل»، وعمرو السيد مصطفى بدوي (مصر) عن مجموعته «الموتى يحبون رائحة البرتقال».

وفي مجال الرواية، فازت مي جميل حفني عبد المالك (مصر) بالمركز الأول عن روايتها «مواقيت البكاء»، وحلّت أسماء إد علي أوبيهي (المغرب) في المركز الثاني عن روايتها «أنصاف»، فيما قُسمت جائزة المركز الثالث مناصفةً بين أمينة معنصري (الجزائر) عن روايتها «جوانوفيل» وعلياء علي أبو العلا البنهاوي (مصر) عن روايتها «أغاني القاهرة- بغداد».أما الفائزون في مجال المسرح، فهم على التوالي: جهاد عبدالوهاب عبدالرحمن (مصر) عن مسرحيتها «العرض عرضان»، ويونس الشرقي (المغرب) عن مسرحيته «حي الهجالات»، وآمال الرامي (المغرب) عن مسرحيتها «أجدل ضفيرة طفلتي بين شعري الأسود».

وفي أدب الطفل، فاز على التوالي: محمد عبده عبدالوهاب (اليمن) عن مجموعته «أرجوحة الغناء»، وأحمد محمود عميش (سوريا) عن مجموعته «يقولون إني صغير»، ومصعب يوسف بيروتية (سوريا) عن مجموعته «أرسمُ أحلاماً».

أما مجال النقد، ففاز فيه على التوالي: رنده أحمد عصام عطية (مصر) عن دراستها «من (كان يا ما كان) إلى (دوت كوم).. دراسة استشرافية لتأثيرات القصص الرقمية على هوية أطفالنا العرب»، ومنتصر نبيه محمد صديق (مصر) عن دراسته :أدب الطفل الرقمي/‏‏ التفاعلي بين سلطة الرابط وتأثير الوسيط»، ومعيض سعود سعيد الحارثي (السعودية) عن دراسته «نحو أدب تفاعلي للطفل.. التقنية الرقمية والفنيات الجديدة بين النظرية والتطبيق/‏‏ مسلسل «دورا» أنموذجا».

وبحسب الأمين العام للجائزة، قدّمت الجائزة للساحة الأدبية حوالي 400 فائز وفائزة من دول عربية عدة في حقولها الستّة على مدار دوراتها الإحدى والعشرين، وزوَّدت المكتبة العربية بـ 400 من العناوين المتنوعة في مجالاتها، في حين بلغت أعداد المشاركين طوال السنوات الماضية، 8500 مشارك .

فيديو

معرض الصور