الجمعة، ٢١ فبراير، ٢٠٢٠

إقتصاد

وفد دورة الدفاع الوطني السابعة يزور المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم

الأربعاء، ١٢ فبراير، ٢٠٢٠ | 13:28

جانب من الزيارة

مسقط – الشبيبة

استضافت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم اليوم (12 فبراير 2020) منتسبي دورة الدفاع الوطني السابعة ضمن برنامجهم السنوي الذي يتضمن التعرف على عدد من المشاريع المقامة بالسلطنة ومن بينها المشاريع التي يتم تنفيذها بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وتهتم كلية الدفاع الوطني بالدراسات الاستراتيجية في مجالي الأمن والدفاع وفقا للمرسوم السلطاني رقم (2/2013) بإنشاء الكلية.

ترأس وفد الكلية اللواء الركن سالم بن مسلم قطن آمر الكلية، وضم الوفد في عضويته 38 مشاركا .

وأكد الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي الرئيس التنفيذي للهيئة أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تعتبر أحد مكاسب النهضة الحديثة التي أسسها جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – : الذي أرسى دعائم الدولة الحديثة، ووجّه بأن تكون المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إحدى واحات الاستثمار في السلطنة، وركنا أساسيا في خطة السلطنة للتنويع الاقتصادي.

وقال في كلمة رحب فيها بوفد كلية الدفاع الوطني إن الهيئة سعت منذ إنشائها في أواخر عام 2011 إلى تجسيد الرؤية الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور على أرض الواقع بالعمل على استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، مشيدا بما حققته خطة الهيئة من نتائج في هذا المجال؛ إذ تبلغ استثمارات الشركات الحكومية وشركات القطاع الخاص في المنطقة بحسب عقود الانتفاع التي تم توقيعها حتى نهاية العام الماضي حوالي 14 مليار دولار، موضحا أن هذه الاستثمارات مؤشر على ما تتميز به المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من مزايا متنوعة، وما تقدمه الهيئة من تسهيلات لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية، كما تعكس ما تتمتع به السلطنة من أمن واستقرار وبيئة محفّزة ومستقطبة للمستثمرين.

وتطرق في كلمته إلى ما تتمتع به المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من ميزات تنافسية تؤهلها لأن تكون محطة رئيسية للتجارة بين الشرق والغرب، ومجمعا صناعيا متكاملا على خطوط الملاحة الدولية بفضل موقعها الجغرافي على بحر العرب المفتوح على المحيط الهندي، وبالقرب من الأسواق الاستهلاكية في آسيا وافريقيا.

وقال إن الهيئة تعمل بالتعاون مع شركائها في المنطقة وخاصة ميناء الدقم على تشجيع شركات وخطوط الشحن المحلية والعالمية على أن تكون الدقم محطة رئيسية لحاوياتها المتجهة إلى دول المنطقة والأسواق الافريقية والآسيوية.

ونوه الرئيس التنفيذي للهيئة بتنوع المشاريع بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وقال إن مساحة المنطقة البالغة (2000) كم مربع أتاحت لها استقطاب مشروعات متنوعة في مختلف القطاعات الاقتصادية، إذ تضم المنطقة مشاريع في قطاعات الصناعات الثقيلة والبتروكيماوية، وفي قطاعات الصناعات الخفيفة والمتوسطة، والصناعات السمكية، وفي القطاعات السياحية، والتجارية، والصحية، والتعليمية، والخدمات اللوجستية، والتطوير العقاري، وقال إن الهيئة تهدف من خلال هذا التنويع إلى جعل الدقم منطقة متكاملة الخدمات؛ مهيأة للعيش والإقامة والعمل، وموطنا للتعايش المشترك بين جنسيات وثقافات مختلفة تتعاون معا في تحقيق أهداف المنطقة وتعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني.

واستعرض الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي في كلمته أبرز المشاريع القائمة في المنطقة حاليا، وقال إن ميناء الدقم يعتبر أحد أبرز المحركات الرئيسية للمنطقة، وهو ميناء متعدد الأغراض، يضم رصيفا تجاريا يشتمل على محطتين للحاويات، ومحطة للمواد السائبة الجافة، ومحطة متعددة الاستخدامات، كما يضم الميناء رصيفا لخدمة الجهات الحكومية، ورصيفا نفطيا قادرا على مناولة المنتجات النفطية الخاصة بمصفاة الدقم وشركات الصناعات البتروكيماوية التي سيتم إنشاؤها خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن هناك عددا من المكونات الرئيسية الأخرى الداعمة للاستثمار في المنطقة كمطار الدقم، والحوض الجاف لإصلاح السفن، ومصفاة الدقم، وميناء الصيد السمكي، ومحطة تخزين النفط في رأس مركز، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة الفندقية، وشبكة طرق متكاملة تربط مختلف المناطق الاستثمارية في الدقم.

وأكد أن البنية الأساسية التي أنشأتها الحكومة والبيئة الاستثمارية والموقع الجغرافي للمنطقة والحوافز التي تقدمها الهيئةُ للمستثمرين ساهمت في استقطاب العديد من مشروعات القطاع الخاص المحلي والعالمي للاستثمار في الدقم، مشيرا في هذا الصدد إلى: مصفاة إنتاج حامض السيباسك المستخرج من زيت الخروع، والمدينة الصناعية الصينية، ومشروع الهند الصغيرة، ومشروع إنتاج الحافلات باستثمارات عمانية – قطرية، والعديد من المشروعات الصناعية والتجارية والسياحية ومشروعات الخدمات اللوجستية والتطوير العقاري. كما شهد العام الدراسي الحالي تدشين الدراسة في أول مدرسة دولية في الدقم هي مدرسة السعد العالمية، كما تضم المنطقة العديد من خيارات الخدمات الطبية مثل مجمع كيمز الطبي وعدد من العيادات والصيدليات التي تقدم خدماتها للأهالي والمقيمين في الدقم.

عروض مرئية وزيارات

وتم خلال الزيارة تقديم عروض مرئية من هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وميناء الدقم والحوض الجاف وشركة إمداد اللوجستية، كما قام الوفد بزيارة عدد من المشاريع بالمنطقة.

فيديو

معرض الصور