الأحد، ٢٩ مارس، ٢٠٢٠

محليات

المنتدى الإحصائي الخليجي الـ2 يناقش توظيف المستجدات التقنية لتطوير العمل الإحصائي

الاثنين، ١٧ فبراير، ٢٠٢٠ | 11:50

شعارالمنتدى

مسقط – الشبيبة

د. خليفة بن عبدالله البرواني: المنتدى يأتي انعكاسا لواقع التغيير والتطور الذي يشهده العمل الاحصائي والمعلوماتي الرسمي في المنطقة.

صابر الحربي: المنتدى فرصة مهمة جدًا؛ للاطلاع على أهم تجارب الدول والمنظمات العالمية والشركات العاملة في علوم البيانات.

سليمان الزدجالي: المنتدى يهدف إلى الاستفادة من الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي في العمل الإحصائي والمعلوماتي.


تستضيف السلطنة ممثلة في المركز الوطني للإحصاء والمعلومات خلال الفترة من 17 وحتى 18 فبراير المنتدى الاحصائي الخليجي الثاني الذي ينعقد تحت شعار ( البيانات الذكية ) ليسلط الضوء على المنهجيات الجديدة لتوظيف المستجدات التقنية الحديثة في تطوير العمل الإحصائي والمعلوماتي بما يخدم دعم القرار واستشراف التوقعات المستقبلية للقطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

ويشارك في المنتدى الجهات الإحصائية والمعلوماتية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمنظمات الدولية والإقليمية العاملة في مجال الإحصاء والمعلومات وعدد من مؤسسات القطاع الخاص المهتمة بالعمل في مجال الإحصاء والمعلومات وعلوم البيانات والباحثون والأكاديميون والطلبة والمهتمون بعلوم البيانات.

وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات إن انعقاد المنتدى الاحصائي الخليجي الثاني في السلطنة خلال الفترة من 17 ـ 18 فبراير بأتي انعكاسا لواقع التغيير والتطور الذي يشهده العمل الاحصائي والمعلوماتي الرسمي في المنطقة، ومن جهة أخرى يعكس حرص الوحدات والمؤسسات الإحصائية والمعلوماتية الخليجية على مواكبة عصر الثورة الصناعية الرابعة والاستفادة من معطياتها للمساهمة في الحراك العالمي القائم لتطوير الإحصاءات الرسمية واستثمار الثروة المعلوماتية التي تهدف إلى الاستفادة من البيانات بتحويلها من مجرد بيانات خام أو معلومات أو معرفة إلى مستوى البيانات الذكية التي نستشرف بها أنماط العمل وتوقعات المستقبل في مختلف القطاعات التنموية في دول المجلس بما يدعم صنع القرار وتطوير السياسات.

وأضاف سعادته أن هذا المنتدى يأتي لاستعراض اهم تجارب الدول والمنظمات العالمية والشركات العاملة في علوم البيانات المختلفة كبيانات مواقع التواصل الاجتماعي وبيانات شبكات الهواتف النقالة وانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وبيانات نظم المعلومات الجغرافية في توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في انتاج إحصاءات رسمية ودورها في رسم سياسات الدول.

كما أضاف سعادته أن هناك معرضا مصاحبا لمدة يومين بالتزامن مع المؤتمر يتم فيه عرض أفضل الممارسات والحلول الإحصائية الابتكارية المتقدمة من قبل جهات حكومية وشركات محلية وخليجية ودولية.

من ناحيته قال مدير عام المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سعادة صابر بن سعيد الحربي بإن إقامة المنتدى الإحصائي الخليجي الأول والثاني، يعكس اهتمام وثقة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون ـ حفظهم الله ـ بالإحصاء والاحصائيين، وذلك إيمانا منهم بدور المعلومات الإحصائية في بناء قرارات ذات دقة عالية، وذلك لرخاء ورفعة دول مجلس التعاون وشعوبها.

وأشار سعادة صابر الحربي إلى أن المنتدى الإحصائي الخليجي الثاني، والذي يُقام تحت شعار (البيانات الذكية) يعتبر فرصة مهمة جدًا؛ للاطلاع على أهم تجارب الدول والمنظمات العالمية والشركات العاملة في علوم البيانات، في توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في انتاج إحصاءات رسمية يٌمكن الاعتماد عليها بشكلٍ أسرع وأدق.

وأشاد سعادة صابر الحربي بدور المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان في دعم منظومة العمل الإحصائي الخليجي المشترك، من خلال التعاون الدائم والوثيق بين المركز الوطني والإحصائي الخليجي، وكافة الأجهزة الوطنية للإحصاء في الدول الأعضاء، والذي يٌبرز جليًا؛ من خلال الإحصاءات التي يٌصدرها المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي تٌظهر دول مجلس التعاون كتكتل اقتصادي واجتماعي موحد.

من جانبه قال سليمان بن عبدالرحيم الزدجالي مدير عام تقنية المعلومات بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات رئيس اللجنة الإشرافية للمنتدى إن المنتدى يهدف إلى الاستفادة من الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي في العمل الإحصائي والمعلوماتي وبناء القدرات المحلية وتعزيز مهاراتها في مختلف الدوائر البحثية للجهات الحكومية في السلطنة وفي المراكز الإحصائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأضاف أن المنتدى سيشهد جلسة حوار مع رؤساء الأجهزة الإحصائية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حول التوجهات المستقبلية للمراكز الإحصائية ، وسيتطرق المنتدى إلى عدد من الموضوعات منها البيانات الضخمة وانترنت الأشياء والاستفادة من هذه المصادر بالشكل المطلوب من قبل المراكز الإحصائية والمعلوماتية بما يعمل على انتاج مؤشرات إحصائية.

كما قال إن المنتدى سيناقش كذلك الاستفادة من بيانات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية لما توفره هذه المصادر من معلومات هائلة يمكن استخلاص مؤشرات احصائية ومعلوماتية اولية منها، تفيد المراكز الإحصائية والمعلوماتية فيما يعرف بالإنذار المبكر وغيرها بالإضافة إلى علوم البيانات والتحليل المعزز وما يتضمنه هذا المجال الواسع من تخصصات مختلفة ومتعددة مثل علم الحاسوب والاحصاء والتي تركز على بعض منهجيات واساليب استخلاص المعلومات والأفكار والمعرفة من الكم الهائل من البيانات المنتظمة وغير المنتظمة وتسخير علم النمذجة والتحليل المعمق والمتقدم لقراءة واستشراف المستقبل.

فيديو

معرض الصور