الأحد، ٢٩ مارس، ٢٠٢٠

محليات

جلسة تأبينية بجمعية المحامين العمانية للمغفور له السلطان قابوس بن سعيد

الاثنين، ١٧ فبراير، ٢٠٢٠ | 12:03

جانب من الجلسة التأبينية

مسقط - خميس بن راشد العبري

أقامت جمعية المحامين العمانية جلسة تابين وختمة القران الكريم للمغفور له باذن الله السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه .

وقد تناوب الحضور من المحامين والمحاميات تقديم كلمات التابين والذكر للمغفور له باذن الله السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه ففي البداية القى سعادة المحامي الدكتور محمد بن ابراهيم الزدجالي رئيس اللجنة التشريعية والقانونية بمجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية المحامين العمانية كلمة تحدث فيها عن مناقب المغفور له بإذن الله وكيف بنى دولة عصرية يشهد لها القاصي قبل الداني في جميع المجالات بعد ذلك استطرد حديثه عن الجوانب التشريعية والقانونية ومراحل بناء دولة المؤسسات حتى اصبحت السلطنة انموذجا يحتذى به واشار الى القوانين المنظمة للجمعيات وكيف جاءت فقرات النظام الاساسي لتؤكد ان المحاماة مهنة حرة بعد ذلك القى سعادة المحامي الدكتور حمد بن حمدان الربيعي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المحامين العمانية كلمة تحدث فيها عن ابرز المحطات التاريخية للمغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه وقال ان العديد الدول سارعت إلى الحداد نظرا لدوره في بناء السلم والامن الدوليين مشيرا سعادته الى ان مراحل بناء دولة عصرية جاء ليواكب العلاقات مع الدول في جميع ارجاء المعمورة وتحدث المحامي خميس بن راشد العبري مستشار جمعية المحامين العمانية عن مناقب جلالته ومراحل تطور الحياة منذ ان قاد المغفور له زمام الأمور في دولة كانت تعاني الكثير من التحديات والعقبات الى ان اصبحت في مصافي الدول المتقدمة مشيرا الى فطنة المغفور له بإذن الله في القرارات الحكيمة على المستويين الداخلي والخارجي حيث لم يترك شيئا المصادفة كما قدم كلا من المحامي مانع السعدون والاستاذ رضا اللواتي كلمات عبرت عما تجيش بها المشاعر الوطنية من حب لهذا الوطن والدعاء للمغفور له باذن الله السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه ان يتغمده بواسع رحمته كما القى المحامي حميد الصقرى قصيدة معبرة عن حب الشعب للسلطان الراحل ومناقبه الجمة من الفضائل والاخلاق الاسلامية الحميدة واختتمت جلسة التأبين بدعاء للدكتور عبدالله بن مبارك العبري عضو مجلس الادارة سائلا المولى عز وجل أن يجعله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

هذا وأكد المحامون في ختام جلسة التأبين على الوحدة الوطنية والسير بخطى ثابته مع قيادة السلطان هيثم بن طارق ال سعيد حفظه الله ورعاه

فيديو

معرض الصور