الأحد، ٢٩ مارس، ٢٠٢٠

لايف ستايل

"الخطأ السعيد" في "الأوبرا السلطانية

الثلاثاء، ٢٥ فبراير، ٢٠٢٠ | 12:30

عرض الخطأ السعيد

مسقط – الشبيبة

تستضيف "الأوبرا السلطانية: دار الفنون الموسيقية" واحدا من أجمل ابداعات الموسيقار الايطالى جواكينو، روسينى الذي عدّه النقّاد أب الاوبرا الإيطالية، وأشهر من انجبتهم ايطاليا في القرن الثامن عشر، بعرض الأوبرا الهزلية "الخطأ السعيد"، وبهذا العرض تستكمل دار الأوبرا السلطانية مسقط سلسة العمل التعاوني المشترك مع فرقة مهرجان أوبرا روسيني في بيسارو الذي بدأته بموسم 2017/2018 من خلال عرض أوبرا "الفرصة تصنع اللص"، وأعقبها عرض أوبرا "السلم الحريري" في الموسم الماضي.

ولد روسينى فى مدينة بيسارو عام 1792، وكان الاب عازف بارع على الترومبيت والكور، انهى دراستة الموسيقية فى عام 1810 فى بولونيا بعد ان منح فى عام 1806 عضوية الاكاديمية الموسيقية فى بولونيا وهو فى سن الرابعة عشر، وحين قدّم روسيني أوبرا"الخطأ السعيد" على مسارح البندقية عام 1812، جلب الانتباه له في إيطاليا، ليواصل رحلته مع المجد لكن عرضه (ايطالية في الجزائر) الذي قدّمه عام 1813 فى البندقية كعمل ميلودرامى فتح له الباب واسعا للشهرة فى ايطاليا كلها، وبدأت العقود تنهال عليه من كل إيطاليا، وافته المنية عام 1868 في فرنسا، وبناء على طلب ايطاليا نقل رفاته الى فلورنسا عام 1887م.

يحكي عرض "الخطأ السعيد" للمخرج المبدع غراهام فيك، قصّة إيزابيلا التي عاشت حياةً سعيدة مع زوجها الدوق بيرتراندو، لكنها تنقاد دون قصد من قبل خاطبها الفاشل الخبيث، ويزعم غرقها، وبعد مرور عشر سنين تجمع الصدف بين إيزابيلا، وبيرتراندو حين يلتقيها متنكراً، وتتواصل الأحداث التي تغلب عليها روح المرح.

تؤدي ماريا نجيلا سيسيليا دور إيزابيلا و فاسيليس كافاياس في دور بيرتراندو، فيما يقود أوركسترا جواكينو روسيني السيمفونية المايسترو دييغو ماثيوز.

سيستمتع جمهور الأوبرا السلطانيّة: دار الفنون الموسيقيّة بهذا العرض يومي: الخميس 27، السبت 29 فبراير، الساعة 7:00 مساءً

فيديو

معرض الصور