الاثنين، ٦ أبريل، ٢٠٢٠

سياسة

ليس فقط أوراق المرحاض.. نقص عالمي في سبائك الذهب بسبب "كورونا"

الأربعاء، ٢٥ مارس، ٢٠٢٠ | 20:14

أوراق المرحاض

ترجمة - الشبيبة

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن التجار أبلغوا عن نقص عالمي متزايد في سبائك الذهب ، حيث أن تفشي فيروس كورونا يعطل العرض ويؤجج الطلب ، وقورن الشراء المحموم للمعدن الأصفر بالاندفاع الاستهلاكي لشراء أوراق المراحيض.

اشترى مستثمرو التجزئة في أوروبا والولايات المتحدة سبائك وألواح ذهبية وفضية وعملات معدنية خلال الأسبوعين الماضيين في محاولة لحماية أموالهم من انهيار أسعار الأسهم العالمية والعديد من العملات.

لكن أكبر مصافي الذهب في أوروبا تكافح من أجل مواكبة الإغلاق الآخذ في الاتساع في المنطقة. تقع كل من فالكامبي وبامب وأرجور هيراوس في منطقة تيسينو السويسرية بالقرب من الحدود مع إيطاليا. أعلنت السلطات المحلية في الأيام الأخيرة أن الإنتاج في المنطقة سيتوقف مؤقتًا.

وصل سعر الذهب إلى أعلى مستوى له في سبع سنوات في 9 مارس بأكثر من 1700 دولار للأوقية ، حيث أدى التأثير الاقتصادي العميق لتفشي الفيروس التاجي إلى دفع المستثمرين إلى البحث عن أصول الملاذ الآمن. لكن الذهب اكتسح منذ ذلك الحين في جنون البيع ، حيث يحتاج بعض المستثمرين إلى تفريغ ممتلكاتهم لتحرير النقود ، مما دفع السعر إلى الانخفاض إلى حوالي 1530 دولارًا بعد ظهر الاثنين.

وكانت معظم عمليات البيع في عقود الذهب الآجلة أو الصناديق المتداولة المدعومة بالمعدن. خلال نفس الفترة ، ارتفع الطلب على سبائك الذهب المادية.

أبلغ تجار التجزئة بالفعل عن نقص وتأخيرات تصل إلى 15 يومًا على الشحنات. وقال ماركوس كرال ، الرئيس التنفيذي لشركة التجزئة الألمانية للمعادن الثمينة ديجوسا ، إنها تكافح من أجل تلبية شهية العملاء لسبائك الذهب والعملات المعدنية وعليها أن تلجأ إلى أسواق الجملة. وقال إن الطلب يسير بما يصل إلى خمسة أضعاف الكمية اليومية العادية.

وأضاف "نحاول أن نكون مبتكرين للعثور على مصادر جديدة ، ولكن ما يدفع ذلك كله هو التدابير التي تتخذها السلطات لوقف الفيروس التاجي. وأكد: "هذا أمر لا يمكن التنبؤ به".

فيديو

معرض الصور