الأربعاء، ٢٧ مايو، ٢٠٢٠

محليات

"الشبيبة" تزور المحلات التموينية والمطاعم.. وصاحب متجر: نعاني نقص بعض المواد الاستهلاكية

السبت، ٢٨ مارس، ٢٠٢٠ | 15:49

بدر الخروصي

المزيد من الصور
بدر الخروصي
أسماعيل الحضرمب
PHOTO-2020-03-28-15-05-26
PHOTO-2020-03-28-15-05-26(1)
العوابي- محمد بن هلال الخروصي

في ظل الوضع الحالي التي تشهدها السلطنة خاصة ودول العام عامة وبناء على القرارات التي اتخذتها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) والتزام المواطنين والمقيمين بتلك القرارات زارت "الشبيبة " المحلات التجارية التموينية والمسموح بها.

يقول صاحب متجر سيف الخروصي للتجارة بدر بن سيف الخروصي من ولاية العوابي في ظل الوضع الحالي لاحظنا ازدياد في عملية المبيعات وبصفة مستمرة عن الوضع السابق وبشكل ملفت للنظر كما أن بعض المواطنين قاموا بشراء مواد استهلاكية كبيرة ظنا بأن المواد الغذائية سوف تنفذ ولكن كل المواد الاستهلاكية متوفرة بكميات كبيرة لدينا ولا داعي للخوف أو القلق كما أن الجهات المختصة تبذل جهود في هذا الجانب وهناك تواصل مستمر معنا في كل ما يتعلق بالمواد الاستهلاكية.

أضاف بدر الخروصي بأن الاسعار ثابته فقط ارتفاع بسيط في ( جونية البصل ) 7 كيلو والتي كانت قبل بريال و600 بيسة وأصبحت بـ 3.700 وذلك لقلة المعروض وزيادة الطلب فيما اشار أسماعيل الحضرمي صاحب برادات الحضرمي بولاية العوابي ما في شك بأن القوه الشرائية من قبل المستهلكين زادت والحمد لله مع ثبات الاسعار.

أضاف الحضرمي بأن لدينا مندوبين هم الذين يقومون بتوفير المواد الاستهلاكية للمتسوق من خارج باب المحل بالإضافة الى توفير المواد الغذائية عن طريق التواصل عبر الهاتف أو الواتساب لكل مستهلك داخل الولاية كما أننا في استعداد تام لتوفير كل ما يحتاجه المواطن والمقيم بأي وسيلة كانت وعلى مدار الوقت.

واشار الحضرمي نعاني من نقص بعض المواد الاستهلاكية وذلك بسبب غلق بعض الشركات الموردة ولكننا والحمد لله كل المواد متوفرة حتى اللحظة كما أن هناك زيارات مستمرة ومكثفة من قبل الجهات المختصة لمتابعة توفر المواد الغذائية ومتابعة اأاسعار والتقيد بالتعليمات الصادرة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) والحمد لله هناك ثقافة لدى الجميع في هذا الشأن واخيرا حفظ الله الجميع من كل مكروه .

من جانبه يقول زناد بن عيسى الفارسي المدير المفوض بمجلس إدارة مطعم موسى البلوشي: يمر العالم أجمع بأزمة إقتصادية جراء هذه الجائحة وأعتقد أن معظم الأنشطة التجارية إن لم يكن كلها تمر بحالة ركود ونقص كبير، وبالتأكيد تأثرنا منذ بداية اكتشاف أول حالة إصابة للفيروس نتج عنه حالة من الخوف لدى المستهلكين من الأكل بالمطاعم تبعتها الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها اللجنة العليا بمنع الأكل بالمطاعم والإكتفاء بالطلبات الخارجية والتوصيل للمنازل وتزداد الأمور سوءاً مع إزدياد الحالات، حيث قلة نسبة المبيعات بحوالي 80% عما كان عليه الحال قبل الأزمة.

وعن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة قال: نهتم كثيراً بالجانب الصحي وجميع العاملين بالمطعم يرتدون القفازات وهذا قبل الجائحة وأضفنا الكمامات كما أننا عملنا على توعية العاملين بترك مسافة متر إلى متر ونص أثناء خذ الطلبيات وإرتداء الكمامات واستخدام المعقمات وضرورة تغيير الكمامات والقفازات كل عشرون دقيقة خاصة للمتواجدين في أخذ الطلبيات.

وعن المعالجات قال: قمنا بتدشين خدمة التوصيل للمنازل ولاقت الخدمة قبول جيد وخففت من حدة التأثر كما أننا نعمل على إضافة المطعم بعدد من التطبيقات المتعلقة بالتوصيل المنزلي، وخفضنا عدد العاملين بإعطاء إجازات للعمال بالتناوب مع تنبيههم على قضاء الإجازة بالمنزل، وكانت لنا نظرة إيجابية لهذه الفترة بإجراء تقييم شامل لعمل المطعم وتجهيز التوسعة في فرع بركاء بإضافة قسم خاص للعوائل سيتم تدشينه بعد الأزمة التي نأمل أن تمر سريعاً وتنكشف الغمة وتعود الحياة لطبيعتها.

فيديو

معرض الصور