السبت، ١٥ أغسطس، ٢٠٢٠

لايف ستايل

ماذا قال نائب رئيس اتحاد الفنانين العرب عن رحيل سعود الدرمكي؟

الثلاثاء، ١٤ أبريل، ٢٠٢٠ | 14:50

سعود الدرمكي

مسقط - خالد عرابي

فقدت السلطنة صباح اليوم رمزا من رموزها الفنية المهمة وهو الفنان القدير سعود الدرمكي، الذي رحل عن عالمنا بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز السبعين عاما، حيث أنه من مواليد العام 1950. وقد نعاه كثيرزملائه وأصدقائه وأحبائه القنانيين العمانيين والذين أجمعوا على أنهم يعزون أسرته والوطن وأنفسهم في رحيل قامة وقيمة فنية كبيرة والأهم فنان تميز بأنه من أصدق الناس شخصا وفنا وأنه تميزه بحبه للعمل الجماعي، ورأوا أن رحيل الفنان سعود الدرمكي هو خسارة للدراما والفن العماني .. فماذا قال عنه نائب رئيس الاتحاد العام للفنانيين العرب؟

قيمة فنية كبيرة

نعاه نائب رئيس الاتحاد العام للفنانيين العرب الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي فقال: باسمي وباسم الاتحاد أتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الفنان الراحل سعود الدرمكي وللفنانيين وللشعب العماني في وفاة قيمة فنية كبيرة وفنان قدير وواحد من أبناء الفترة الفنية المبكرة في السلطنة حيث أنه من السبعينات.

وأضاف الزدجالي قائلا: "الله يرحمه أبومعن فنان كبير وزميل عمر وصديق عملنا سويا في الوسط الفني لسنوات ممتدة لعقود فمنذ بداية الثمانينات كان عملنا سويا في البدايات المسرحية وعملنا في مسرحية "الوطن" كممثلين، ثم مسرحية "الراية" ومسرحيات أخرى، ثم انتقلنا وعملنا سويا في التلفزيون العماني، في مسلسل " البريق" من إخراجي ومسلسل "الوهج" وبدأ يأخذ أدوار البطولة، وبعدها عملنا سويا في أول فيلم سينمائي روائي طويل لي في السلطنة في العام 1996 وهو فيلم البوم. و شارك في الفيلم هو والفنانين صالح زعل وسالم بهوان "ىحمة الله عليه" وعصام الزدجالي.

وأشار نائب رئيس الاتحاد العام للفنانيين العرب إلى أن الراحل سعود الدرمكي "رحمة الله عليه" كان معروف بحبه لزملائة الفنانيين وكان متعاونا مع الأخرين وكان يحب العمل الجماعي، ولم يكن لديه حساسية في العمل في مجموعة، ولذا فقد كان في كثير من الأعمال يمثل ثنائيا للبطولة مثل أن يكون هو والفنان القدير صالح زعل أو مع الفنان القدير طالب محمد أو مع الشباب مثل: عصام الزدجالي وزكريا الزدجالي

سعود الدرمكي يعد رائدا من رواد الدراما العمانية منذ مطلع السبعينات، غير بداية مسيرته الفنية عام 1975، عندما أنشأ مسرحا أهليا يضم مجموعة من شباب الممثلين منهم (الفنان طالب البلوشي والفنانة فخرية خميس)، غير أن نقطة التحول للفرقة المسرحية الأهلية كانت في عام 1980، حين إنضمت الفرقة بعد ذلك للعمل تحت إشراف وزارة الإعلام، لينتقل في التسعينيات للعمل بالتلفزيون.

يعد الفنان الراحل سعود الدرمكي أحد رواد الفن العماني وشارك الفنان الراحل في العديد من الأعمال الدرامية منها: المسلسل التاريخي "عُمان في التاريخ" و "آباء وأبناء" و"سعيد وسعيدة"و"الشايب خلف" و"الشطرنج" و "سمرةعيد" و"حارة الأصحاب" و"وتبقى الأرض " و"ورد وشوك" و"جمعة في مهب الريح" و"الجيران"و"صيف حار"و"عايش زمانه" و"أبومنازل طالع ونازل". كما شارك في العديد من المسلسلات الخليجية مثل: "مكان في القلب" و"طماشه" و" بيتنا الكبير " ، بالإضافة إلى قيامه بالعديد من الأدوارالمهمة في العديد من الأعمال الدرامية الإذاعية والمسرحية.

فيديو

معرض الصور