x

بالفيديو.. شاهد رسالة الصينيين للعمانيين عبر "الشبيبة": نقف معكم في مواجهة "كورونا"

شوف الأحد ١٠/مايو/٢٠٢٠ ١٩:١٥ م
بالفيديو.. شاهد رسالة الصينيين للعمانيين عبر "الشبيبة": نقف معكم في مواجهة "كورونا"
مسقط - خالد عرابي

في رسالة إنسانية راقية، أبسط ما توصف به أنها تحمل كل معاني المحبة والود والإنسانية، وتعبر عما يكنه الشعب الصيني للشعب العماني من محبة وتقدير، أرسل طلاب صينيون من من كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين بالصين رسالة إلى أخوانهم العمانيين ليعبروا بها عن مشاعرهم النبيلة وحبهم لهم.



ورغم كوننا جميعا نمر بجائحة واحدة، إلا أننا جميعا نقف مع بعضنا البعض ونمد يد العون لبعضنا البعض في هذه المحنة وجائحة مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) والتي انطلقت من مدينة ووهان الصينية واجتاحت العالم. وقد عبر هؤلاء الطلاب عن مشاعرهم تجاه عمان من خلال مقطع فيديو سجلوه خصيصا للشعب العماني وباللغة العربية التي يتعلمونها.

استهل الشباب الصينيون الذيي يبدوا من خلال الفيديو أنهم في العشرينات من العمر حيث أنهم طلبة جامعيين، وقد بدأ المقطع بتعريفهم بأنفسهم قائلين: "السلام عليكم.. نحن طلاب صينيون من قسم اللغة العربية من كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين في الصين. ومن ثم بدأت رسائلهم لبتي بدا منها صدق المشاعر وأنها اختيرت بعناية ومن وحي تجارب عايشوها في عمان أو مع عمانيين، ولذا فقد حرصت على أن أنقل ما قالوه نصا حتى يكون عفويا وأكثر وقعا وتصل إليكم مشاعرهم.

فقال المتحدث الأول منهم: "من البداية حفظنا جملة ندرس اللغة العربية لخدمة الشعب الصيني والشعوب العربية" . وأضافت أخرى: "لدينا ذكريات جميلة على أرض عمان، والمحاثة لطيفة على الشاطيء وغروب الشمس في الصحراء تكتب ذكرياتنا " .

وأضافت ثالثة "وازدحام الجماعة وضجة البائعيين في سوق مطرح ونشجع الثقافة الصينية في المهرجان الثقافي الدولي" .

وقال أخر: "عمان لديها ساحل واسع ووديان رائعة، والعمانيون متحمسون وشجعان ومساعدون" . وقالت "لافينيا: "سلام عليكم أنا أسمي لافينيا ولقد زرت عمان في عام 2019 مع 15 طالبا من جامعة بكين.. نحب هذا البلد."

وأكملوا في جمل مترادفة واحدا تلو الآخر: " لقد استقر وضع فيروس كورونا في الصين.. ولكن الفيروس يتفشى في أنحاء العالم .. وينتشر في الدول العربية أيضا.. نشعر بالألم الشديد لهذه المصيبة البشرية.. ولكن نستيقين ما دمنا نتضامن ونتعاون فسنتغلب على الفيروس بالتأكيد.".

فيما ردد بعضهم: "نقف معكم دائما.. نقف معكم دائما".

أضافوا: "يا أصدقائنا العمانيين وقد أتي الربيع وبدأ تناسق الزهور في حرم جامعتنا.. فنتمنى لكم من صميم قلوبنا الصحة .. الازهار .. والرخاء لشعبكم و وطنكم ".