الأربعاء، ٣ يونيو، ٢٠٢٠

مقالات

كورونا يكشف الحقائق

السبت، ١٦ مايو، ٢٠٢٠ | 16:13

عيسى المسعودي

[email protected]

مرت على السلطنة عبر تاريخها القديم او المعاصر العديد من الازمات المختلفة ومع كل ازمة هناك دروس جديدة يتم تحليلها والاستفادة منها سواء في مجال التطوير الذي يشمل مختلف المجالات او في معرفة الاخطاء او السلبيات وبالتالي ايجاد الحلول او القرارات التي تضمن عدم تكرار هذه الاخطاء مستقبلا ، كذلك اثناء الازمات تظهر لنا حقائق ومواقف ومعلومات يمكن البناء عليها لتحقيق مكاسب معينة او نتائج ايجابية من اجل مستقبل افضل سواء كان على مستوى الحكومة او على مستوى الافراد والشركات بحيث تساعدنا هذه الحقائق لاعادة الافكار والتخطيط والعمل على الاستفادة من الدروس والحقائق التي تظهر من هذه الازمات ولعلنا نتذكر بعض المواقف السياسية والحالات المناخية والازمات الاقتصادية الاخيرة التي حدثت خلال 15 سنة الماضية وكيف تعاملت معها الحكومة ونوعية القرارات التي تم اتخاذها كمثال على الاستفادة من الدروس او الحقائق التي تم رصدها اثناء هذه الازمات .

ان ظهور وانتشار فيروس كورونا في السلطنة والعالم لاشك انه شكل ازمة حقيقية لازلنا نواجة تداعياتها وقد لانبالغ عندما نقول انها من اكبر الازمات التي اثرت على العالم وعلى مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية والصحية والاجتماعية وايضا السياسية واظهرت هذه الازمة في السلطنة بعض الحقائق التي يجب ان نقف امامها ونتدارسها بشكل علمي ونتخذ فيها القرارات والتوجهات بحيث نستفيد من هذه الازمة في تطوير حياتنا للافضل وان لا ينتهي فيروس كورونا بدون دروس مستفادة وان نرجع الي ماكنا علية قبل كورونا من اعمال وتصرفات واجراءات وطرق للاسف اثبتت اثناء ازمة كورونا انها كانت اعمال خاطئة وتصرفات تجعلنا متأخرين واكثر اتكالية على الاخرين دون ان نعتمد على انفسنا وعلى امكانياتنا وعلى تنفيد الخطط التي تعزز من المقومات المختلفة التي نمتلكها على كافة المستويات والقطاعات.

من الحقائق التي يجب ان نقف امامها اليوم واكثر من اي وقت مضى هو عدم الاعتماد على النفط كمصدر اساسي للدخل القومي وانه المحرك الوحيد للاقتصاد فكل يوم يزيد هذا التأكيد باننا بحاجة ضرورية لتنويع مصادر دخلنا ولا نحتاج لظهور ازمات حتى نبدأ في تنفيذ الخطط والاستراتيجات التي تمكننا من تحقيق ذلك وعلينا ان نستهدف نسب معينة خلال الخمس او العشر سنوات القادمة نخطط لتحقيقها فكما قلت هناك مقومات وثروات عديدة تتمتع بها السلطنة علينا الاستفادة منها بشكل اكبر وهذا يحتاج الي تنفيذ خطط واقعية وعملية فقد تحدثنا كثيرا عن هذا الموضوع دون تحقيق نتائج ملموسة لذلك نأمل في المرحلة المقبلة ان نشهد تطور في هذا الموضوع من اجل عمان افضل ان شاء الله ، الحقيقة الاخرى التي اكتشفناها من ازمة كورونا اننا يجب ان نستفيد من التكنولوجيا الحديثة بشكل اكبر وعلينا مواكبة التطورات في هذا المجال وعلينا الاستثمار في تعزيز دور التكنولوجيا في مؤسسات القطاع العام والخاص وفي حياتنا بشكل عام فعلى سبيل المثال كان ادائنا غير مقبول عندما بدأنا تطبيق العمل عن بعد او تنفيذ خطط التعليم عن بعد وواجهنا صعوبات عديدة اثبتت اننا غير مستعدين لهذه المرحلة لذلك فالمرحلة المقبلة تتطلب من كل مؤسسة مهما كان تخصصها او مجالها الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات وان نكون جاهزين كافراد ومؤسسات لهذه المرحلة الجديدة التي تعتمد على التكنولوجيا وعلى الابتكارات وتشجيع البحث العلمي ، اما الحقيقة الاخرى التي يجب ان تستثمرها الحكومة بشكل افضل خلال المرحلة المقبلة هي الاستمرار في التصدير والاستيراد المباشر عبر الموانئ العمانية فقد اثبتت هذه الموانئ انها احدى مكاسب النهضة العمانية التي لم تكن تستغل بشكل جيد في تعزيز الاقتصاد الوطني فموانئ صحار وشناص وصلالة والسويق وميناء السلطان قابوس وغيرها من الموانئ والمطارات يمكن ان يكون لها دور كبير في المرحلة المقبلة خاصة وانها موانئ تتمتع بموقع استراتيجي وايضا مكسب للقطاع الخاص وللمؤسسات الحكومية في توفير مختلف السلع والبضائع من كل دول العالم ولكن للاسف خلال الفترة الماضية كنا نعتمد على موانئ اخرى تكلفنا الكثير من الاموال والوقت واليوم يجب ان نعتمد على موانئنا بشكل اكبر في تطوير اعمالنا وتعزيز اسواقنا المحلية والاستفادة من الخدمات اللوجستية التي تقدمها هذه الموانئ المختلفة خاصة وانها حققت مكاسب كبيرة للشركات ورجال الاعمال وسيكون لها مردود اكبر للحكومة في الفترة المقبلة اذا نجحنا في تفعيل هذه الموانئ واستثمار موقعها الاستراتيحي ، من الحقائق المهمة ايضا التي كشفتها ازمة كورونا ضرورة الاهتمام بشكل اكبر بالقطاع الصحي والاستثمار اكثر في تطوير الكوادر الطبية وتعزيز البنية الاساسية للمراكز الصحية والمستشفيات في مختلف محافظات وولايات السلطنة وفتح المجال اكبر للقطاع الخاص للاستثمار في القطاع الصحي بحيث نجد مستشفيات عالمية تفتح فروع لها بالسلطنة فلا يعقل بعد هذه السنوات نجد نقص كبير في غرف العناية المركزة وتوفير الاسرة الضرورية للمرضى وخاصة اثناء الازمات فالجميع يدرك اهمية الصحة في حياتنا ويجب ترجمة ذلك على ارض الواقع .

لاشك ان هناك العديد من الحقائق الاخرى التي ظهرت مع ازمة كورونا وفي قطاعات ومجالات متعددة ولكني اخترت بعض منها لاهميتها من وجهة نظري واكيد ان هناك جهات ومسؤولين يرصدون هذه الحقائق ويقفون امامها اذا مااردنا التطوير وضمان حياة كريمة لنا وللاجيال المقبلة.

فيديو

معرض الصور