الاثنين، ٦ يوليو، ٢٠٢٠

محليات

السيد شهاب بن طارق يتابع تفعيل خطط الدعم والاسناد للتعامل مع الحالة المدارية

السبت، ٣٠ مايو، ٢٠٢٠ | 10:59

السيد شهاب بن طارق

مسقط – الشبيبة

تواصل قوات السلطان المسلحة جهودها ، وتسخير إمكاناتها وقدراتها المادية والبشرية في تنفيذ الخطط الموضوعة للتعامل مع التأثيرات المصاحبة للحالة المدارية التي تتعرض لها محافظة ظفار، مؤكدة على قدراتها في التعامل مع متغيرات الحالة ، وتفعيل خططها الدائمة وتطويرها وفقاً لمستجدات الحالة المدارية و بما يساهم في إدارة الحالات الاستثنائية الطارئة ، وذلك بمتابعة مستمرة من صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع ، وبإشراف مباشر من الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة ، و بالتنسيق الدائم والمستمر مع الجهات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة.

وفي إطار جهود اللجنة العسكرية الفرعية لإدارة الحالات الطارئة بمحافظة ظفار قامت وحدات من الجيش السلطاني العماني بتقديم عدد من الخدمات وأوجه الاسناد المختلفة ، وحسب متطلبات الموقف ، بما تمتلكه من خبرات تراكمية في كيفية التعامل مع الأحداث الراهنة والآثار المتوقعة للحالة المدارية ، جراء غزارة هطول الأمطار، وكثافة جريان الأودية ، وتقديم الدعم في إعادة فتح الطرق المتأثرة ، وضمان سلامة استخدامها وتأهيلها أو إيجاد طرق بديلة ، مع تأمين وسائل النقل باستخدام العربات الثقيلة.

كما أكدت الخدمات الطبية للقوات المسلحة كفاءتها في تقديم الإسناد الطبي

من خلال مستشفى القوات المسلحة بصلالة وفرقه الطبية ، وجهوده في

فتح وتفعيل أقسام المستشفى للمواطنين والمقيمين خلال هذه الفترة

للحالات المستعجلة والطارئة بالتنسيق مع الوحدات الصحية التابعة لوزارة

الصحة ، و لأولئك الذين لم يتمكنوا من الوصول للمستشفيات والمراكز

الصحية بفعل تقطع الطرق ، أو من خلال وضع خطط نشر الدعم الطبي

الميداني فيما لو تطلب الأمر ذلك .

كما يستمر سلاح الجو السلطاني العماني من خلال طائراته المتنوعة ،

وبقدراته الجوية المؤهلة في عمليات البحث والإنقاذ ، وعمليات النقل

الجوي ، والإخلاء الطبي ، وغيرها من المهام وبأنواعها المختلفة خدمة

لأبناء هذه المحافظة والمقيمين فيها.

من جانبها فإن البحرية السلطانية العمانية أكدت جاهزيتها ،واستعدادها

التام للقيام بعمليات البحث والإنقاذ البحري عبر سفن أسطولها البحري في

المحافظة خاصة أو من خلال سفنها الأخرى التي تقف على أهبة الاستعداد

للإبحار ووفقا للعمليات البحرية المطلوبة .

كما تقوم الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بالعديد من المهام والواجبات

خلال هذه الحالة المدارية في إطار تقديم الإسناد الهندسي والدعم الفني في

مجالات تأمين سلامة استخدام الطرق، و إزالة التجمعات المائية منها

والمواقع المتأثرة بالانزلاقات الطينية ، وتأمين نقل وإيصال مولدات الطاقة

الكهربائية ، مع الاستعداد الدائم للمساهمة مع باقي المؤسسات الأخرى في

تفعيل خطط احتواء الآثار المترتبة عن هذه الحالة المدارية ، ومتى ما

دعت الحاجة لذلك.

المسلحة ، في تفعيل خطط الدعم والاسناد الذي تقدمه قوات السلطان المسلحة للتعامل مع الحالة المدارية .

فيديو

معرض الصور