الجمعة، ٣ يوليو، ٢٠٢٠

إقتصاد

حـل لضريبة "المضافة" للمصارف الإسلامية سيحسن من كفاءتها

الاثنين، ١ يونيو، ٢٠٢٠ | 17:37

دبي-ش

عبر تعاون استراتيجي بين "تومسون رويترز" - الرائدة عالمياً في تقديم حلول تقنيات الضرائب عبر منصة ONESOURCE، و"باث سوليوشنز" - مزوّد حلول البرمجيات الذكية للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية - تم تطوير حل مركزي لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون الخليجي، والذي من شأنه أن يحسّن جوانب الكفاءة في القطاع المالي سريع النمو بالمنطقة. ويعد هذا النظام المبتكر الأول من نوعه، بحيث سيُمكّن المؤسسات والشركات من تبسيط البيانات، وأتمتة العمليات، وضمان الدقة في مجريات العمل الضريبي، في ظل التطور الذي تشهده اللوائح الضريبية وضريبة القيمة المضافة في المنطقة.

ومن خلال الجمع بين قدرات حل تومسون رويترز ONESOURCE الأفضل في فئته للضريبة غير المباشرة، والمعتمد من الهيئة الاتحادية للضرائب بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنصة باث سوليوشنز للخدمات المصرفية الإسلامية الأساسية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية iMAL، فإن هذه الشراكة الاستراتيجية والرائدة في دول مجلس التعاون الخليجي، تزوّد البنوك والمؤسسات المالية بالأدوات لتقديم خدمات مالية مبتكرة، وإدارة عمليات ضريبة القيمة المضافة بصورة سلسلة مع تلبية متطلبات الامتثال، مرتكزة في ذلك على محتوى موثوق عالمياً للضرائب.

وتوفر منصة iMAL لعملائها التكنولوجيا اللازمة لتلبية متطلبات الشريعة الإسلامية واللوائح التنظيمية، ولتنمية أعمالهم مع تقديم تجربة شخصية للزبائن.

وأصبح الآن لدى المؤسسات في قطاع الخدمات المصرفية والمالية فرصة لمعالجة تحدياتها الأكثر إلحاحاً، والمحافظة على قدراتها التنافسية في بيئة سريعة التغير، والحد من الجهود اليدوية والمخاطر، وجعل عمليات ضريبة القيمة المضافة تتماشى مع أفضل الممارسات الدولية.

وقال رامي ريان، مستشار أول للحلول لدى "تومسون رويترز": "تدعم هذه الشراكة التكنولوجية القوية جهود التحول الرقمي المستمرة عبر الأعمال المصرفية الأساسية والعمليات الضريبية غير المباشرة. ومن خلال الاستفادة من منصة باث سوليوشنز للخدمات المصرفية الإسلامية الأساسية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية iMAL، ومحرك ومحتوى ONESOURCE الموثوق عالمياً للضرائب من تومسون رويترز، تحظى البنوك والمؤسسات المالية بحل متطوّر يواكب المستقبل، ولا يعتمد على أي نظام، فضلاً عن سهولة توسيع نطاقه كلما تطلّب الأمر. وستكون المؤسسات في وضع جيد يسمح لها باستكشاف المشهد المالي والضريبي سريع التغير في دول مجلس التعاون الخليجي، مع تعزيز استفادتها من ناحية التكلفة الإجمالية وامتلاك التكنولوجيا. وبالعمل مع باث سوليوشنز، سوف نستمر في إضافة المزيد من الخصائص والوظائف، وتوسيع قدرات التحول الرقمي التي نقدمها لقطاع الخدمات المالية في دول مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف محـمد الخطيب، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة باث سوليوشنز: "نحن ملتزمون بتعزيز شراكتنا مع تومسون رويترز لتقديم أفضل الخدمات في فئتها، وإضافة قيمة جوهرية لعملائنا من خلال منصتنا المصرفية الأساسية iMAL. وسوف يستفيد زبائننا من البنوك الإقليمية من الشراكة مع منصة ONESOURCE من تومسون رويترز، لتمكينهم من حل تحديات ضريبة القيمة المضافة المعقدة عبر الأتمتة، وضمان معدل ضريبي أكثر فعالية".

فيديو

معرض الصور