الخميس، ٢ يوليو، ٢٠٢٠

إقتصاد

قصب السكر "يحلي" الداخلية

الثلاثاء، ٢ يونيو، ٢٠٢٠ | 15:36

المزيد من الصور
نزوى-ش

نفذت وزارة الزراعة والثروة السمكية مشروع تطوير زراعة قصب السكر وتحديث معامل تكرير سكر القصب خلال السنوات الفائتة عبر دعم المزارعين والذي قدم خدمات تأهيل المعاصر واقامة معاصر جديدة ومد المزارعين بعقل القصب مع كامل المستلزمات الخاصة بوحدات تشغيل المعاصر .

وقد ساهم المشروع في تنامي اعداد المزارعين ليصل العدد الى ما يزيد عن 150مزارعا حتى الآن، وبهذا فان المشروع ساهم بشكل كبير في الحفاظ على المحصول من الإندثار، يمكن ملاحظة ذلك من تطور المساحات المنزرعة بهذا المحصول في الأراضي المروية بالافلاج بمحافظة الداخلية وزيادة عدد المزارعين المهتمين بزراعته ونوعية وجودة المنتج

هذا بالإضافة إلى إستفادة المزارعين من المنتجات الثانوية كبقايا المحصول لإستخدامه كعليقة للحيوانات علاوة على إنتاج عقل القصب وبيعها لمزارعين آخرين أو إستحداث مساحات جديدة .

وقد حقق الموسم الحالي 2018/2019م موسما جيدا للمزارعين رغم تحدي قلة المياه فقد تمت زراعته من قبل 153 مزارعا بمساحة إجمالية بلغت أكثر من 47 فدانا وبلغ الانتاج من هذه المساحة أكثر من 51900 كجم من السكر الاحمر النقي و 8777 كجم من عسل السكر ( الزيج ) والوزارة ماضية في دعم مثل هذه المحاصيل والتي تمثل ارثا معرفيا يحافظ عليه مزارعي محافظة الداخلية.

ومحصول قصب السكر من المحاصيل الحقلية التي تعتني بها السلطنة بشكل عام ومحافظة الداخلية بشكل خاص وقد إهتم المزارع العماني بزراعة هذا المحصول منذ قديم الأزل نظرا لما يمثله من أهمية إقتصادية وغذائية وصحية للإنسان، وتتركز زراعته في المناطق المروية بالأفلاج بمحافظة الداخلية وبالأخص في ولايات نزوى و بهلاء والحمراء ومنح وإزكي والقرى التابعة لهذه الولايات حيث تتميز هذه المناطق بإنتاج وفير من سكر القصب ذي النوعية عالية الجودة.

فيديو

معرض الصور