الثلاثاء، ١١ أغسطس، ٢٠٢٠

محليات

بدء فعاليات الملتقى الطلابي الهندسي العاشر

الأحد، ١٢ يوليو، ٢٠٢٠ | 15:51

مسقط - ش

نظمت الجماعة الهندسية بكلية الهندسة في جامعة السلطان قابوس اليوم "الأحد" الملتقى الهندسي العاشر والافتراضي الأول والذي جاء بمسمى عبور. ولتسليط الضوء على المشاريع الهندسية الصاعدة، جاءت فكرة الملتقى في نسخته العاشرة ليشمل مستقبل النقل المادي وغير المادي وربطهما بالثورة الصناعية الرابعة، حيث عزمت الجماعة إقامة الملتقى لتعزيز التعاون والتفاعل بين الطلاب من مختلف التخصصات الهندسية بمختلف الجامعات والكليات المحلية والعالمية إلى جانب تبادل الخبرات والأفكار ونقل المعارف.

تم افتتاح الملتقى الهندسي العاشر والافتراضي الأول في الموقع الخاص بالجماعة تحت رعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد رئيس جامعة السلطان قابوس وبحضور الدكتور نبيل الرواحي عميد كلية الهندسة والأستاذ الدكتور حاج بردوسون عميد كلية الهندسة السابق والدكتور غازي الرواس مساعد العميد للتدريب الصناعي وخدمة المجتمع ومشرف الجماعة الهندسية.

يمكن لزائر الموقع الافتراضي الاطلاع على 43 مشروعًا علميًا من تخصصات مختلفة من جامعات وكليات محلية وهي (كليات العلوم التطبيقية، الكليات التقنية، جامعة صحار، جامعة صور والجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا) بالإضافة إلى مشاركات من جامعات خارجية مثل (استراليا، العراق، الأردن)، إذ يمكن للزائر رؤية المشاريع وتصفحها بطرق عدة، منها التصفح في الصفحة الأساسية للملتقى ورؤيتها برؤية ثلاثية الأبعاد كما لو أنها في الواقع، وذلك بتتبع الزائر للمسارات الخاصة بالمشاريع مع إمكانية التحكم الذاتي. وتندرج المشاريع المشاركة في هذا العام تحت عدة أقسام رئيسية مثل (الهندسة المعمارية والبتروكيماويات والمشاريع البيئية والحلول الذكية ومشاريع خدمة المجتمع).

وتقام مسابقة للمشاريع المشاركة للمنافسة على جوائز قيمة حيث يتم تقييمها من قبل مقيمين متخصصين وأكاديميين وسيعلن عن المشاريع الفائزة في ختام الملتقى الهندسي العاشر الطلابي. ويصطحب الملتقى الهندسي الافتراضي لهذا العام زواره في غمار رحلة فريدة للتعرف على النقل الفيزيائي واللوجستي، ووسائل النقل، واستخدام الأراضي والبنى التحتية، ونقل الطاقة والبيانات، والسفر عبر الزمن والخيال. حيث يتعمق الملتقى الهندسي العاشر في استكشاف التقنيات المبتكرة، اللازمة لبناء مجتمعاتنا، وربطها مع بعضها البعض بطرق فعالة، ومستدامة، وقائمة على تطبيقات تكنولوجية، وأنظمة ذكية.

وقد تم تدشين الإصدار الأول من مجلة هندسيات والتي تصدر من الجماعة الهندسية سنويا في الملتقى الهندسي الطلابي حيث تتناول العديد من المواضيع الهندسة والتكنولوجيا ومختلف العلوم، كما يصاحب الملتقى فعاليات متنوعة ومختلفة تقدم خلال أيام الملتقى منها حلقة عمل حول تشفير الحواسيب ICE التي تحتوي على سلسلة من الدروس المفيدة والشيقة والتي تبدأ اليوم وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وتشتمل الحلقة على فيديوهات وصور تعين المشارك على فهم واستيعاب الدروس المطروحة. بالإضافة إلى عرض محتوى مرئي (فلوج) بعنوان (أنا بخير) ليحكي يوميات الطالب الجامعي والتحديات التي واجهها من خلال التعلم عن بعد، وعرض مرئي آخر يسلط الضوء على آثار فايروس كورونا في العالم من جوانب اقتصادية، واجتماعية أو نفسية وكيف استطاع البشر التعايش مع هذا الوباء. وكذلك بعض المسابقات على مواقع التواصل الاجتماعي لزوار الملتقى الهندسي.

وتتضمن فعاليات الملتقى أيضًا انطلاق البودكاست الأول ليتحدث عن النقل عبر الفضاء، حيث يشارك في الحديث العالم الدكتور فاروق الباز، ويناقش البودكاست إمكانية التنقل عبر الكواكب والمجرات ورحلة الضوء في الفضاء. كذلك يتم عرض بودكاست يتحدث عن هندسة صيانة الطائرات التي لطالما حاول الإنسان التعمق في أغوارها واكتشاف ما يلزم من أجل أن يشعر بارتفاع بينه وبين الأرض. وسيتم استضافة المهندسة حنان البلوشية للحديث في هذا المجال للتعريف بمفهوم هندسة صيانة الطائرات واختلافها عن بقية فروع الهندسة، وكيفية دراستها وطبيعة عمل المهندس.

فيديو

معرض الصور