الأحد، ٩ أغسطس، ٢٠٢٠

إقتصاد

بلدية مسقط: محلات بيع الخضروات والفواكه بالتجزئة ب"الموالح" ..مغلقة

الأربعاء، ٢٩ يوليو، ٢٠٢٠ | 17:24

مسقط - ش

أعلنت بلدية مسقط عن إجراءاتها التنظيمية المتعلقة بقطاع التداول الغذائي للخضروات والفواكه بالسوق المركزي في الموالح، كما أكدت إدارة السوق استعداداتها الخاصة لاستقبال عيد الأضحى المبارك؛ من حيث تحقيق الكفاية للسوق المحلي من مختلف أصناف الفواكه والخضروات وبكميات كافية تلبي احتياجات المستهلكين، مع تكثيف الرقابة الفنية والصحية وتنفيذ الحملات التفتيشية على المحلات والمنشآت الغذائية والمخازن؛ لضمان توفر بيئة مناسبة لتداول الخضروات والفواكه، والتأكد من جاهزية كافة مرافق السوق من الناحية الفنية وبعض أجهزة التبريد الخاصة بمخازن وبرادات الخضروات والفواكه ضماناً لاستمرار عملها بالشكل المطلوب.

وتأتي هذه الاستعدادات في إطار حرص البلدية على وضع قرارات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة التطورات الناتجة عن انتشار كوفيد 19 موضع التنفيذ؛ وذلك من حيث اتخاذ تدابير الصحة والسلامة في تنظيم عمل السوق المركزي للخضروات والفواكه؛ وبخاصة مع إجراءات وتوجهات اللجنة بمنع الحركة، وتحديد أوقات عمل الأنشطة التجارية وفقًا لما تقتضيه إجراءات الحظر التام خلال الفترة المسائية؛ مع إيلائها العناية التامة لأدوارها الصحية المنوطة بهذا المرفق الحيوي؛ وذلك من خلال التأكد من من صلاحية المنتجات المعروضة بالسوق وكفايتها للسوق العماني، والارتقاء بمستوى النظافة والتداول الغذائي من جانب آخر.

تنظيم وكفاية:

أعلنت بلدية مسقط الانتهاء من كافة استعدادات السوق المركزي للخضروات والفواكه؛ لاستقبال عيد الأضحى المبارك من كافة النواحي الصحية والفنية وأعمال التنسيق المرتبطة مع جهات أخرى، تسهيلاً للحركة الشرائية وأعمال الشحن والتفريغ والاستيراد، مع ايلاء الأهمية بتهيئة مداخل ومخارج السوق للمسموح لهم بذلك خلال المرحلة الاستثنائية التي اقتضت عددًا من الإجراءات التنظيمية الهادفة للحد من الإزدحام؛ وبما يضمن انسيابية الحركة العامة بالسوق؛ نظرًا لما يمثله السوق المركزي للخضروات والفواكه خلال هذه الفترات من متطلب أساسي وحركة شرائية نشطة تهدف لمواجهة الطلب العالي من المنتجات الغذائية، والرفد بها إلى السوق العماني في مختلف مناطق السلطنة ابتهاجًا بقدوم عيد الأضحى المبارك.

أصناف متنوعة:

أكدت إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه توافر أنواع مختلفة من الخضروات والفواكه تلبيةً للطلب المتزايد والمتوقع على الفواكه بشكل خاص والتي عادة ما يحرص المستهلكون على اقتنائها وتواجدها على موائدهم خلال أيام العيد. حيث تم حث تجار السوق على زيادة وتكثيف الاستيراد المباشر من بلدان المنشأ، إضافة إلى المنتج المحلي، وقد بدأت الشركات استعدادها لهذا الموسم مبكرا من خلال زيادة عدد الشحنات الواردة للسوق بما يلبي احتياجات المستهلك المحلي، حيث بلغ متوسط عدد الشاحنات الواردة يومياً إلى السوق أكثر من 35 شحنة، وقد بلغت حجم الواردات إلى السوق في الفترة من (1/7/2020م و لغاية 28/7/2020م) 19600 طن من مختلف الأصناف من الخضار والفواكه.

ساعات العمل بإجراءات جديدة

أعلنت بلدية مسقط ممثلة في إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه عن وضع عدة إجراءات تنظيمية لتحديد أوقات العمل والدخول للسوق؛ وذلك وفقًا قرارات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة التطورات الناتجة عن انتشار كوفيد ١٩، والتي أشارت إلى منع الحركة المسائية خلال فترة الحظر المعلن عنها. حيث عملت إدارة السوق على تغيير أوقات عمل السوق بحيث تكون محددة خلال الفترة الصباحية من الساعة السادسة صباحًا وحتى الواحدة ظهرًا فقط.مع استمرار تطبيق إجراءات الدخول للسوق بما هو معمول به سابقًا؛ بحيث يقتصر العمل على البيع بالجملة، وإغلاق محلات البيع بالتجزئة.

في جانب آخر فقد أعلن عن السماح بدخول البرادات الحاصلة على التخليص الجمركي، بمراعاة ألا يتجاوز عدد المسموح لهم بدخول السوق في المركبة الواحدة عن شخصين بحد أقصى، كذلك فقد أكدت البلدية منع دخول الشاحنات التي تقل حمولتها عن ٣ طن، كما دعت في الوقت ذاته

كافة المنتجين المحليين إلى ضرورة تسجيل بياناتهم لدى وزارة الزراعة والثروة السمكية، مع الإشارة لاستمرار عمليات الفحص الزراعي والجمركي في المدينة اللوجستية أو عبر المنافذ الحدودية.

هذا وسيتم تعطيل العمل بالسوق أول وثاني أيام عيد الأضحى، على أن يستأنف العمل ثالث أيام العيد وذلك حسب المواعيد المعمول بها سابقا. وإذ تأمل بلدية مسقط من الجميع التعاون وتفهم طبيعة الإجراءات المرحلية بسبب تفشي كورونا، فهي تدعو بالمثل إلى أهمية التقيد بالضوابط والاشتراطات الصحية والوقائية عند التداول الغذائي في قطاع الخضروات والفواكه بالسوق.

إجراءات أمنية بالسوق:

ولأجل سلامة المنتجات وصلاحياتها، تحرص إدارة السوق على تنفيذ عدد من الإجراءات، حيث تقوم بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى العاملة في السوق المركزي مثل شرطة عمان السلطانية ممثلة بالإدارة العامة للجمارك و وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في قسم الحجر الزراعي وممثلي شركات التخليص؛ من أجل مضاعفة الجهود ورفع مستوى الجاهزية للتعامل مع العدد المتزايد من البرادات القادمة إلى السوق والمحملة بشتى الأنواع من الخضروات والفواكه خلال هذه الايام، والعمل على سرعة إنجاز الإجراءات اللازمة بكل سهولة ويسر، وذلك ضماناً لوصول البضائع دون تأخير بعد التأكد من جودتها وخلوها من متبقيات المبيدات. ومن جانب آخر فقد قامت إدارة السوق المركزي للخضروات والفواكه بالتنسيق مع الجهات المختصة لضبط أسعار الخضروات والفواكه المتداولة في السوق؛ لحرصها عدم استغلال بعض التجار للحاجة المتزايدة لتلك البضائع، والتنسيق مع الجهات المختصة لضبط الباعة المتجولين من عرض بضاعتهم داخل السوق لعدم توافر الاشتراطات الصحية بها.

بيئة صحية للتداول الغذائي

وحرصا على رفع مستوى جودة المنتجات المقدمة لجميع أفراد المجتمع، فلا تزال بلدية مسقط قائمة بجهودها الصحية والرقابية والإشرافية على تمكين بيئة صحية مناسبة لتداول الخضروات والفواكه؛ وذلك لضمان وصولها إلى المستهلك طازجة وسليمة، مع التأكد على تطبيق الإجراءات الإحترازية والأخذ في الاعتبار اتخاذ تدابير الصحة والسلامة وتطبيق الاشتراطات الصحية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

هذا وقد كثفت فرق العمل تنفيذ الحملات التفتيشية على المحلات والمنشآت الغذائية والمخازن الواقعة تحت مظلة السوق؛ لضمان توفر بيئة مناسبة لتداول الخضروات والفواكه، كما تم تكثيف الرقابة على المطاعم والمقاهي ومخازن المواد الغذائية المتواجدة داخل السوق؛ للتأكد من مدى التقيد بالاشتراطات الصحية الواجب الالتزام بها عند إعداد الطعام لمرتادي السوق، إلى جانب حرص إدارة السوق بأعمال النظافة العامة داخل السوق والعمل على التخلص من النفايات من خلال نقلها خارج السوق، كما حرصت إدارة السوق على تكثيف أعمال النظافة العامة داخل السوق والعمل على التخلص من النفايات من خلال نقلها خارج السوق في محطة مردم النفايات في بركاء.

فيديو

معرض الصور