الأربعاء، ١٢ أغسطس، ٢٠٢٠

إقتصاد

قطاع اللوجستيات يعزز وصول الإمدادات الصحية

الأربعاء، ٢٩ يوليو، ٢٠٢٠ | 17:42



مسقط-ش

أكدت ناتالي أميل-فيرو، نائب رئيس لشؤون التسويق وتجربة الزبائن في فيديكس إكسبريس في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا أن العديد من المنتجات الطبية وخدمات الرعاية الصحية تتطلب الاستعانة بعناصر مشتقة من مصادر بيولوجية وطبيعية، مثل اللقاحات والأعضاء والمكوّنات الحيوية في عمليات الزراعة الجراحية، وعادةً ما تكون هذه العناصر شديدة الحساسية للظروف الخارجية كالحرارة والرطوبة والصدمات والضوء. وتشهد منطقة الشرق الأوسط درجات حرارة عالية في أشهر الصيف تتجاوز معدلاتها 40 درجة مئوية، ما يجعل من مَهمَّة نقل المنتجات الطبية الحسّاسة والقابلة للتلف وتوصيلها بسرعة وأمان أمراً بالغ الأهمية، وخاصةً عند نقلها لمسافات كبيرة. ويتعرّض قطاع الصناعات الدوائية لخسائرَ كبيرة في المنتجات التي تتجاوز قيمتها 15 بليون دولار أمريكي سنوياً بسبب التقلبات الحرارية خلال عملية الشحن .

وقالت أن شركات الخدمات اللوجستية تشكل حجر الأساس في عمليات التجارة العالمية، وتمتاز بخبرة ومعرفة كبيرتين فيما يتعلق باللوائح التنظيمية المحلية والتخليص الجمركي والامتثال والظروف البيئية، ما يساعدها في اختيار المسار الأمثل لنقل البضائع وتوزيعها مشيرة إلى أن العالم يشهد حالياً أزمة صحية عالمية فرضت مستويات أعلى من الطلب على المنتجات الدوائية والتشخيصية ولوازم الرعاية الصحية، وأكدت على ضرورة نقلها ومناولتها على نحوٍ آمن ودقيق، ما دفع شركات الخدمات اللوجستية لابتكار حلول تغليف عالية الكفاءة ومضبوطة الحرارة.

وتجسّد العينات المخبرية الخاصة بمرض كوفيد-19، وأدوات أخذ هذه العينات خير مثال عن ذلك. إذ تتطلب أدوات أخذ العيّنات تخزينها وشحنها في درجات حرارة منخفضة تتراوح بين 2 و8 درجات مئوية . وتسمح حلول التغليف مضبوطة الحرارة بالحفاظ على سلامة هذه العينات أثناء نقلها، ما يتيح بدوره للمختبرات الطبية إجراء الفحوص ضمن إطار زمني ملائم وتقديم الرعاية المناسبة لكل مريض. تضمن حلول التغليف المضبوط حرارياً للمستشفيات والمختبرات الطبية وشركات الصناعات الدوائية الحفاظ على سلامة العيّنات المخبرية الضرورية في تشخيص المرضى وعلاجهم.

واضافت: يتم تزويد حلول التغليف المضبوط حرارياً بمنظومة تبريد حديثة يمكن تشغيلها بكبسة زر، وتسمح بنقل الشحنات الحسّاسة للحرارة في بيئة مُبرَّدة لمدة تصل إلى 96 ساعة. كما تمتاز هذه الحلول بسهولة استخدامها وخفّة وزنها وكفاءة تكلفتها، حيث تُغني عن استخدام أكياس الهلام أو الثلج الجاف، ما يجعلها الحل الأمثل للحكومات وقطاع الرعاية الصحية والمرضى ممن يحتاجون العناية الطبية.

وتسمح حلول التغليف المضبوط حرارياً بمستويات عالية من الثقة من خلال تتبع الشحنات الحساسة بالوقت الفعلي، إلى جانب إمكانية إضافة تقنيات الاستشعار لنقل الشحنات بالغة الحساسية وتعزيز الحماية والشفافية. وتسمح تقنيات الاستشعار للعملاء بتلقّي تنبيهات منتظمة حول الحالة الراهنة للشحنة وأي مخاوف محتملة، الأمر الذي يتيح لهم فرصة التدخل والتحكم في شحنتهم قبل الوصول إلى وجهتها النهائية.

وقالت نائب رئيس لشؤون التسويق وتجربة الزبائن في فيديكس إكسبريس في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا :تساعد حلول التغليف مضبوطة الحرارة على تجاوز التحديات التي واجهت الحكومات والمرضى ومؤسسات الرعاية الصحية في الماضي للوصول إلى الوسائل والأدوات العلاجية الجديدة والمتقدمة. إذ يتخّذ القطاع الصحي في مختلف أنحاء العالم خطوات مهمة في ميادين العلاج الخلوي والمنتجات المصنّعة من الأنسجة الحيوية وطب زراعة الأعضاء والمستحضرات الدوائية الحيوية. وتلعب شركات الخدمات اللوجستية دوراً حاسماً في إيصال هذه العلاجات الضرورية للمرضى على اختلاف موقعهم الجغرافي، من خلال شبكات نقل مترابطة وخدمات النقل السريع والحلول المبتكرة. ويسهم ذلك في تشجيع التعاون على الصعيد الدولي بغية تعزيز فرص حصول المرضى على خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة والاستشارات الطبية من أبرز الخبراء حول العالم.

وينبغي على منظمات الرعاية الصحية اتخاذ خطوات إضافية في هذا السياق من خلال وضع ثقتهم في شركات الخدمات اللوجستية لتقديم المشورة والتعاون للوصول إلى قطاع طبي يتجاوز الحدود الجغرافية في التصنيع والبحث والتطوير. كما يجب على قطاع الرعاية الصحية الاستفادة من خدمات الشركات اللوجستية وشبكاتها لتوسيع نطاق وصولها وفتح آفاق جديدة من الفرص ومشاركة خبراتها ومعارفها في سبيل خدمة الجميع.

فيديو

معرض الصور