الأحد، ٩ أغسطس، ٢٠٢٠

محليات

"الهبة في القانون العماني".. متى يمكن الرجوع عنها؟

السبت، ١ أغسطس، ٢٠٢٠ | 19:15

تعبيرية

المزيد من الصور
تعبيرية
المحامي عبدالعزيز الكيومي
الشبيبة - عنود الشحية

"الهبة" في لغتنا العربية هي الهدية من الله والتبرع والتفضل على الغير ولو بغير مال أي بما ينتفع به مطلقا سواء كان مالاً أم غير مال، والهبة في القانون العماني لها تعريف، في التقرير التالي تسلط "الشبيية" الضوء عليه.

الهبة في القانون العماني

تواصلت الشبيبة مع المحامي عبدالعزيز الكيومي لإيضاح ماهية الهبة في القانون العماني ومتى يمكن الرجوع عنها .

وقال الكيومي : تعرف الهبة على أنها ” تمليك مال بلا عوض ” ولذا فإن عقد الهبة يندرج تحت عقود التمليك التي تنقل الملكية من الواهب إلى الموهوب، وقد عرّف المشرّع العُماني الهبة على أنها ” عقد تمليك حق لآخر حال حياة المالك دون عوض ” .

وأضاف : نظم المشرع العماني عقد الهبة وفق قانون المعاملات المدنية العماني الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ٢٩/٢٠١٣ .

متى تكون الهبة صحيحة ؟

أوضح الكيومي بأنه يكفي لإتمام الهبة "الإيجاب" إذا كان الواهب ولي أو وصي الموهوب له أو كان صغيرًا ويقوم الواهب بتربيته .

بطلان الهبة

أفاد المحامي عبدالعزيز الكيومي بأن الهبة تبطل إذا توفي الواهب قبل أن يقبض الموهوب له الهبة .

الرجوع في الهبة

وقال الكيومي : يمكن الرجوع في الهبة بطريقة ودية بين الواهب والموهوب له في حال اتفاقهم على ذلك .

وأضاف: أما إذا أراد الواهب الرجوع عن الهبة ولم يتفق على ذلك مع الموهوب له ، أجاز المشرع له ذلك وفق طريق رسمه له القانون ؛ حيث نصت المادة ٤٦٥ من قانون المعاملات المدنية حالات ذكرت على سبيل الحصر لا يجوز فيها الرجوع في الهبة . فيما عداها يمكن للمحكمة أن تحكم بالرجوع عن الهبة وهي :

١- تصرف الموهوب له في الموهوب تصرفاً ناقلاً للملكية فإذا اقتصر التصرف على بعض الموهوب جاز للواهب أن يرجع الباقي .

٢- موت أحد طرفي العقد بعد قبض الموهوب .

٣- هلاك الموهوب في يد الموهوب له ، فإذا كان الهلاك جزئي جاز الرجوع في الباقي .

٤- إذا كانت الهبة بعوض .

٥- إذا كانت الهبة صدقة أو لجهة من جهات البر .

٦- إذا وهب الدائن الدين للمدين .

وأوضح الكيومي : فيما عدا هذه الحالات ممكن الرجوع في الهبة ويكون الحكم فيها وفق سلطة تقديرية للمحكمة.

وأشار الكيومي و بالرجوع إلى ( الوسيط في شرح القانون المدني الجديد رقم (٥) ص١٩٧ البند الثاني/ ١٤٢ ) : ذكر عبدالرزاق السنهوري وهو أستاذ ومرجع في القانون المدني أنه توجد أعذار مقبولة تؤدي في الرجوع عن الهبة وهي:

١- أن يصبح الواهب عاجز عن توفير أسباب المعيشة بما يتفق مع مكانته الاجتماعية أو أن يصبح غير قادر أن يوفر ما يفرضه عليه القانون من نفقة مثلا أو غير ذلك .

٢- أن يخل الموهوب بما وجب عليه اتجاه الواهب أو أحد أقاربه بحيث يكون هذا الاخلال جحود كبير من جانبه .

وأكد المحامي عبدالعزيز الكيومي أن كل ما ذكر أعلاه يعتمد على إثبات الواهب كيف يستطيع إثبات عدم رجوع أي مانع من موانع الرجوع في الهبه وللسلطة التقديرية للمحكمة .

فيديو

معرض الصور