الأحد، ٢٠ أكتوبر، ٢٠١٩

رياضة

بهدوء

عيسى حياتو والتجمد فى المنصب!

الأحد، ١٢ فبراير، ٢٠١٢ | 00:00

 

بقلم : علم الدين هاشم 
 
وافقت الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي على التجديد للسيد عيسى حياتو ليبقى في منصبه الذي ظل يتمسك به منذ 1988 وهي فترة اذا ما راجعنا فيها حجم الحصاد من المكاسب التي حققتها الكرة الافريقية سنجدها قليلة جدا ولا ترقى في ان يبقى السيد عيسى حياتو لدورة انتخابية جديدة، فالكرة الافريقية منذ ان اعتلى عيسى حياتو سدة الرئاسة خلفا للراحل الاثيوبي تسما قبل اكثر من عشرين لم يطرأ عليها اي جديد سواء على مستوى المنتخبات او الاندية ولازالت تعاني من نفس الامراض المزمنة التي تشكو منها كل الاتحادات الاعضاء خاصة فيما يتعلق بمستوى التحكيم في القارة السمراء الذي ارتبطت مسيرته بكثير من الفضائح التي اعترف بها السيد حياتو نفسه في اكثر من مناسبة عندما قال انه لا ينفي بان هناك عددا من الحكام متواطئون في استلام الرشاوي خاصة في بطولات الاندية المختلفة وكانت اخر هذه الفضائح ما حدث في النسخة قبل الاخيرة من دوري ابطال افريقيا التي اصدر فيها الاتحاد القاري عقوبة الايقاف والابعاد لنادي مازيمبي الكنغولي حامل اللقب والذي كان قد مثل الكرة الافريقية في كأس العالم للاندية التي استضافتها العاصمة الاماراتية ابوظبي، حيث طالت صحيفة الاتهام رئيس النادي احد تجار الماس في الكنجو الديمقراطية بانه وراء شراء ذمم الحكام في المباريات، وهذه الحادثة هي واحدة من الازمات التي فشل الاتحاد الافريقي في ايجاد العلاج الجذري لها رغم الشكاوى المستمرة من الاندية والاتحادات الاعضاء.
ولهذا فان التجديد للسيد عيسى حياتو لفترة جديدة كان مفأجاة لعدد من الاتحادات الاعضاء في شمال افريقيا التي جاهرت باعتراضها على بقاء حياتو في منصبه ولكن مع الاسف لم تجد المساندة من بقية الاتحادات خاصة من جانب الاتحادات الناطقة بالفرنسية في غرب القارة التي ظلت تمنح الكاميروني عيسى حياتو الدعم والمساندة بلا حدود علما بان اتحادات غرب القارة الافريقية هي الوحيدة المستفيدة من وجود حياتو بعدما سخر موارد الاتحاد الافريقي الشحيحة في انشاء اكاديميات لتدريب وصغار الصغار في غرب افريقيا دون بقية مناطق القارة التي لازالت تعاني من التخلف الكروي.


 



حقوق النشر والتوزيع محفوظة لجريدة الشبيبة والنقل عنها دون الإشارة إليها كمصدر يعد مخالفة قانونية

فيديو

معرض الصور