x

ظفار بطلاً لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم

الجماهير الأحد ٢٩/نوفمبر/٢٠٢٠ ٢١:٠٨ م
ظفار بطلاً لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم

الرستاق-ش
أحرز نادي ظفار لقب الكأس الغالية للمرة التاسعة بتاريخه بعد فوزه في المباراة الختامية على نادي العروبة بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 5-4 بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي ولم تتغير النتيجة في الشوطين الاضافيين في المباراة التي جرت برعاية صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد الموقر وزير الثقافة والرياضة والشباب على إستاد المجمع الرياضي بالرستاق وبحضور أصحاب السمو والمعالي والسعادة ورئيس اللجنة الاولمبية السيد خالد بن حمد البوسعيدي و رئيس اتحاد الكرة الشيخ سالم الوهيبي و 100 مشجع لكل فريق بسبب جائحة كوفيد 19 وأدارها الحكم الدولي عمر اليعقوبي وتزامنت مع الاحتفالات بالعيد الوطني الخمسون المجيد   .
تشكيلة الفريقين
ابتدأ ظفار بتشكيلة مكونة من :فايز الرشيدي لحراسة المرمى وخط الدفاع تكون من :محمد المسلمي وأحمد الخميسي والقائد علي سالم ومعتز صالح وفي وسط الملعب محمد المعشري وحارب السعدي وأمامهم صلاح اليحيائي ويزيد المعشني وقاسم سعيد والاسباني هوجو لوبيز مهاجم صريح في حين مثل العروبة عبد العزيز الحسني لحراسة المرمى واحمد سليم قائد الفريق وخالد صالح كقلبي دفاع وعلى الطرفين طارق حمد وحمد خميس وامامهم معتصم مبارك وفايز جميل والثلاثي ديوب ومحمود خميس الذي عوض غياب يوسف ناصر الذي اصيب في الاحماء وعمر الصلطي وفي المقدمة سامي الحسني .
الشوط الاول
بداية الشوط الاول وقف لاعبو الفريقين دقيقة حداد على روح الاسطورة الارجنتيني دييجو ارماندو مارادونا الذي توفي بسبب نوبة قلبية ومن المشاهد المميزة دخول ابطال خط الدفاع الاول في مواجهة جائحة كورونا يحملون أغلى الكؤوس الى الملعب و كانت معظم فترات الشوط لمصلحة نادي ظفار بفضل تقدم علي سالم الذي مرر كرة الى يزيد المعشني الذي سددها داخل منطقة الجزاء قوية لكن الحارس العرباوي عبد العزيز الحسني تألق وابعدها بصعوبة وحرم الزعيم الظفراوي من التقدم المبكر وكرر المحاولة في الدقيقة السابعة بعد ذلك صلاح اليحيائي لكن ايضا تصدى لها الحارس عبد العزيز الحسني وبعد ذلك استطاع لاعبو العروبة أمتصاص زخم لاعبي ظفار من خلال الضغط العالي ومحاولة ايقاف لاعبي الزعيم الذين يتمتعون بالخبرة واضاع سامي الحسني فرصة التقدم لفريقه العروبة بعد اول هجمة خطيرة للمارد في الدقيقة 18 واضاع بعد ذلك محمود خميس فرصة سهلة أخرى للمارد في الدقيقة 23 عندما سدد كرة ضعيفة بين أحضان الحارس الدولي فايز الرشيدي ،وفي الدقيقة 25 من الشوط الاول مرر صلاح اليحيائي الذي كان مزعجا لدفاعات العروبة كرة سهلة للمهاجم الاسباني هوجو لوبيز الذي اضاعها بغرابة وتمكن منها الحارس المتألق عبد العزيز الحسني وكانت الجهة اليمنى للزعيم الظفراوي هي الأكثر خطورة من خلال تمريرات علي سالم وصلاح اليحيائي وتكفل بالتصدي للكرات العرضية الحارس المتألق عبد العزيز الحسني واعترض لاعبي ظفار على الحالة التي جرت قبل نهاية الشوط الاول عندما تعثرالاسباني هوجو لوبيز وكان قريبا منه مدافع العروبة خالد صالح ولم يشر الحكم الى أي شيئ وأستمرت محاولات نادي ظفار للوصول الى شباك حارس العروبة عبد العزيز الحسني لكن الاخير كان نجم الشوط الاول من خلال التصدي للعديد من الكرات للاعبي ظفار الذين استحوذوا على معظم فترات الشوط ،لكن لاعبي ظفار لم ينوعوا من الهجمات وأكتفوا باللعب على الجهة اليمنى دون ان نشاهد حالات للتسديد لينتهي الشوط الاول من اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين .
الشوط الثاني
ظفار بدء في الشوط الثاني ضاغطا مثل سيناريو الشوط الاول ومحاولا خطف هدف المباراة غير ان محاولات الزعيم تصدى لها الحارس المتألق عبد العزيز الحسني وفي الدقيقة 51 تلقى أحمد الخميسي البطاقة الحمراء بعد تعرضه للاعب العروبة احمد سليم ليكمل الزعيم اللقاء بعشرة لاعبين ويقوم رشيد جابر بالدفع بالمدافع عبد السلام عامر بدلا عن قاسم سعيد وفي الدقيقة دفع مدرب العروبة هيثم العلوي باللاعب عمران الفارسي بدلا عن فايز جميل بعد طرد احمد سليم مدافع العروبة وكاد العروبة ان يتقدم بالهدف الاول في الدقيقة 68 غير ان فايز الرشيدي استثمر خبرته ليبعد الكرة ويتصدى لها ورد ظفار بهجمة متميزة مررت الى المحترف الاسباني هوجو لوبيز الذي اطاح بالكرة خارج الملعب من ضربة رأسية وفي الدقيقة 79 أضاع هوجو لوبيز هدفا بعد ان تصدى لكرته عبد العزيز الحسني ليجري مدرب العروبة تبديلا في الدقيقة 81 ويدفع بمحمد ناصر بدلا عن محمود خميس ولم تتغير نتيجة المباراة رغم أن الاستحواذ على الشوط كان معظمه لنادي ظفار لينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي .
الاضافي الاول
ولم يتغير الحال في الشوط الاضافي الاول سيطرة ظفراوية واستحواذ دون تسجيل الاهداف ،حيث اضاع لاعبو الزعيم بعض الفرص السهلة علما ان لاعبي الفريقين أكملوا اللقاء منقوصين بعشرة لاعبين وقبل نهاية الشوط الاضافي الاول اضاع البديل الظفراوي عمر المالكي فرصة ثمينة كادت أن تقرب الزعيم للقب التاسع غير انه انتهى بالتعادل السلبي .
الاضافي الثاني
في بداية الشوط الاضافي الثاني توغل المحترف الاجنبي سولا لاعب العروبة داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة غير ان الحارس الدولي فايز الرشيدي "تعملق" في التصدي لها لينقذ الزعيم من هدف المباراة الثمين،واضاع لاعب ظفار البديل عمر المالكي فرصة تسجيل الهدف الاول في الدقيقة 112 بكرة رأسية سددها فوق العارضة ،وبعدها بدقيقتين أهدر صلاح اليحيائي فرصة ثمينة تصدى لها المتألق عبد العزيز الحسني وفي الدقيقة 115 تصدى عبد العزيز الحسني لقذيفة صاروخية من الزعيم أبقت النتيجة على التعادل السلبي لينتهي الشوط الاضافي الثاني بالتعادل السلبي وتذهب المباراة الى ركلات الجزاء الترجيحية .
ركلات الجزاء الترجيحية
سجل الركلات الترجيحية لظفار محمد المسلمي ومحمد المعشري وعبد الله فواز وصلاح اليحيائي وعمر المالكي
وسجل ركلات الجزاء الترجيحية للعروبة سامي الحسني وخالد صالح وسولا وديوب واخفق ثويني حديد بتسديد الركلة الخامسة
لينتهي اللقاء بفوز نادي ظفار بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 5-4 بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي.