x

الرئيس التنفيذي لمدائن يتحدث عن أبرز مشاريع رؤية 'مدائن 2040'

مؤشر الثلاثاء ٢٦/يناير/٢٠٢١ ٢٠:١٦ م
الرئيس التنفيذي لمدائن يتحدث عن أبرز مشاريع رؤية 'مدائن 2040'

مسقط - الشبيبة

قال هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية "مدائن" إن رؤية "مدائن 2040" ترتكز بشكل واضح  على الأولويات والأهداف الوطنية التي تعمل رؤية "عُمان 2040" على  تحقيقها خلال المرحلة القادمة، حيث تقوم الرؤية على تحديد 26 هدفا  وسياسة مؤسسية تعتزم "مدائن" من خلالها تنفيذ 42 برنامجا و384 مشروعا تمت جدولتها زمنيا. 

وأوضح أن أبرز مشاريع رؤية "مدائن 2040" تتمثل في استكمال تطوير المدن الصناعية في كل من صور والبريمي وصحار وريسوت ونزوى  والمنطقة الحرة بالمزيونة وواحة المعرفة مسقط، والبدء في إنشاء مدن  صناعية ومدن أعمال جديدة في كل من عبري وثمريت وشناص والمضيبي  والروضة إلى جانب إنشاء مجمعات صناعية متخصصة في جميع المدن  الصناعية كمجمع الصناعات البلاستيكية في مدينة صحار الصناعية ومجمع  الصناعات الدقيقة وتقنية النانو في مدينة صور الصناعية ومجمع للصناعات  الدوائية ومجمعات لصناعات الغذائية في كافة المدن الصناعية ومجمعات  لصناعة المشغولات المعدنية في أغلب المدن الصناعية ومجمعات  للصناعات الخفيفة في كافة المدن الصناعية وإيجاد مجمعات لوجستية  متخصصة في كافة المدن الصناعية.  

وأضاف إن الرؤية تتضمن إنشاء مدن عمّالية وسكنية في جميع المدن الصناعية والاقتصادية التابعة لـ "مدائن" مجمعات للخدمات وإيجاد مشاريع  الطاقة البديلة "الخلايا الشمسية" في جميع المدن الصناعية، مؤكدًا أن ما  وصلت إليه "مدائن" وما خططت أن تصل إليه من خلال هذه الرؤية هو  نتاج لأكثر من 28 عاما من العمل حققت من خلالها انتشارا في كافة أنحاء  السلطنة وعملت باستمرار على تعزيز مكانة السلطنة كمركز إقليمي ريادي  في مجالات التصنيع وتقنية المعلومات والاتصالات والابتكار والتميز في  مبادرات الأعمال عبر جذب الاستثمارات الصناعية وتقديم الدعم المتواصل  لها من خلال وضع الاستراتيجيات التنافسية إقليميًا وعالميًا وإيجاد بنية  أساسية متطورة وتوفير خدمات القيمة المضافة وتسهيل العمليات  والإجراءات الحكومية. 

وأعرب هلال بن حمد الحسني عن أمله من خلال هذه الرؤية في أن تكون المدن الصناعية التابعة لـ "مدائن" من أهم الوجهات الاستثمارية للمستثمر  المحلي والأجنبي وأن تواصل تحقيق أهدافها المتمثلة في جذب الاستثمارات  الأجنبية للاستثمار بالسلطنة وتوطين رأس المال الوطني وتحفيز القطاع  الخاص للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة  والشاملة وإدخال التكنولوجيا الحديثة وإكساب العاملين المهارات الفنية  اللازمة لتطوير إنتاجهم وإيجاد فرص عمل جديدة للكوادر الوطنية وتشجيع  الصادرات وتنمية التجارة الدولية وتشجيع إقامة الصناعات التصديرية  وتنشيط القطاعات الاقتصادية العاملة بالسلطنة كقطاع النقل والقطاع  المصرفي والقطاع السياحي وغيرها من القطاعات.